موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الأثنين”2019/2/11″

46
image_pdf

تناولت الصحف العربية اليوم الاثنين تقدم قوات سوريا الديمقراطية في آخر جيب لمرتزقة داعش شرق سوريا وكذلك الانسحاب الأمريكي وسعي تركيا لدمج جبهة النصرة مع مرتزقتها فيما يسمى بالجيش الوطني، إلى جانب تناولها للعقوبات المفروضة على إيران والاحتجاجات السودانية والأزمة الفنزويلية وغيرها.

الحياة: معارك ضارية لطرد «داعش» من آخر معاقله شرق سورية

وتطرقت صحيفة الحياة إلى الحرب ضد داعش في سويا وقالت “استمرت أمس المعارك الضارية التي تشنها قوات سورية الديمقراطية في اطار «المعركة الحاسمة» لطرد عناصر «داعش» من آخر معاقل «الخلافة» التي أعلنها التنظيم. وذكر الناطق العسكري باسم حملة دير الزور أن القتال مستمر منذ صباح أمس، وقال لوكالة «فرانس برس»: «يوجد اشتباكات عنيفة في هذه اللحظة، وقمنا بالاقتحام» مشيراً إلى أن «المقاتلين يتقدمون».

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن اشتباكات عنيفة بين الطرفين صباح أمس فيما كان التحالف الدولي يشن قصفاً جوياً ومدفعياً على مواقع الإرهابيين. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «المعركة مستمرة، وسجلت اشتباكات عنيفة صباح اليوم (أمس) وانفجار ألغام».

وتمكنت هذه القوات إثر هجوم بدأته في أيلول (سبتمبر) الماضي، من التقدم داخل الجيب الأخير للتنظيم وباتت تحاصره ضمن أربعة كيلومترات مربعة قرب الحدود العراقية. ولا يزال هناك نحو 600 إرهابي غالبيتهم من الأجانب محاصرين فيها، بحسب الناطق باسم قوات سورية الديموقراطية مصطفى بالي”.

الشرق الأوسط: الجنرال فوتيل يتوقع بدء سحب القوات الأميركية من سوريا خلال أسابيع

ومن جانبها تطرقت صحيفة الشرق الأوسط إلى الانسحاب الأمريكي ونقلت عن الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة العسكرية المركزية الأميركية، قوله “إن من المحتمل أن تبدأ الولايات المتحدة خلال أسابيع سحب قواتها البرية من سوريا طبقاً لما أمر به الرئيس دونالد ترمب .

وأشار فوتيل الذي يشرف على القوات الأميركية في الشرق الأوسط، إلى أن “توقيت الانسحاب على وجه الدقة يتوقف على الوضع في سوريا حيث شن مقاتلون تدعمهم الولايات المتحدة هجوماً نهائياً ضد الجيوب التي يسيطر عليها تنظيم داعش قرب الحدود العراقية”.

وقال رداً على سؤال حول ما إذا كان سحب القوات الأميركية التي يتجاوز عددها ألفي جندي سيبدأ خلال أيام أو أسابيع: “ربما أسابيع. ولكن مرة أخرى هذا كله يحدده الوضع على الأرض”.

الوطن: ميليشيات تركيا ترفض «تذويب» النصرة في جسمها «السياسي» … خروقات إرهابيي الشمال تتواصل والجيش يرد

ومن جانبها نقلت صحيفة الوطن السورية المقربة من النظام عن مصادر سمتها بـ “معارضة مقربة من حركتي «أحرار الشام الإسلامية» و«نور الدين الزنكي»، المنضوية في ميليشيا «الجبهة الوطنية للتحرير»، أن قياداتهما العسكرية أبلغت بعض الضباط الأتراك المسؤولين عن نقاط المراقبة التركية في إدلب ومحيطها، احتجاجها عن قبول انخراط إرهابيي «النصرة» في أي واجهة سياسية تتمخض عنها الجهود التركية الرامية إلى إعادة هيكلة الميليشيات المسلحة.

وقالت المصادر: إن ضم الإرهابيين من السوريين وبعض العرب التابعين لـ«تحرير الشام» إلى الميليشيات الممولة من تركيا وإلحاقهم بما يسمى «الجيش الوطني»، الذي شكلته أنقرة، من شأنه أن ينزع عنها صفة «الاعتدال» على الرغم من الوعود التركية التي تراهن على انتزاع فرع «القاعدة» من قوائم الإرهاب الدولية، ومنها التركية، في حال استجابت لمخططاتها.

وشككت المصادر في مقدرة تركيا على اجتراح أنصاف حلول لفترة طويلة، لا تستجيب لتطبيق بنود «المنطقة منزوعة السلاح»، التي نص عليها اتفاق «سوتشي» بين الرئيسين الروسي والتركي، في إدلب على الرغم من المماطلة المستمرة لإعادة آخر منطقة من مناطق خفض التصعيد إلى الحكومة السورية بموجب مخرجات مسار «أستانا» الذي يتوقع أن يضع رئيساه الروسي والإيراني النقاط على حروف الحل النهائي للمنطقة، خلال القمة الثلاثية مع الرئيس التركي في «سوتشي» الخميس المقبل”.

العرب: ظريف يستنفر شيعة لبنان دعماً لإيران

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة العرب “اعتبرت مصادر سياسية لبنانية أن وزير الخارجية الإيراني محمّد جواد ظريف جاء إلى بيروت في مهمة مرتبطة بالوضع الداخلي الإيراني”.

وأوضحت المصادر في هذا المجال “أن الهدف من إرسال ظريف إلى لبنان هو القول للمواطن الإيراني العادي أن بلاده ليست معزولة وإنّها تمتلك حلفاء إقليميين وأوراقاً تستطيع عبرها مقاومة العقوبات الأميركية والصمود في وجهها. وكشفت أن إيران تطلب من لبنان تنفيذ مطالب محددة تهدّد نظامه السياسي وهيكل اقتصاده، عبّر عنها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله”.

الشرق الأوسط: 2200 اسم في مشاورات الأسرى اليمنيين

وفي الشأن اليمني قالت صحيفة الشرق الأوسط “أعلن وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية ماجد فضايل أن المشاورات اليمنية الجارية في الأردن بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين رست على قائمة أولية تضم 2200 أسير سيخضعون لعملية التبادل، مؤكداً أن الرقم «قابل للارتفاع»”.

وأضاف فضايل في تصريحات للصحيفة، أن المشاورات مستمرة، باستثناء فترة توقف وجيزة يعود فيها الجانبان إلى القيادة السياسية لمناقشة بعض الأمور التي تحتاج إلى قرار، على غرار رفض الحوثيين إطلاق سراح الشخصيات الأربع المشمولة بالقرار 2216. وشدد على أن عملية تبادل الأسرى لا تُسقط حقوقهم في رفع دعاوى قضائية، لأن «مثل هذه القضايا لا تسقط بالتقادم».

العرب: نوري المالكي يحتمي بمنصب نائب الرئيس من المحاسبة على الفساد وسقوط الموصل

أما عراقياً فقالت صحيفة العرب “يقترب رئيس الوزراء العراقي الأسبق زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي من حجز موقع في تشكيلة المناصب التي أفرزتها الانتخابات العامة في مايو الماضي، تعويضاً لكتلته عن مقعد وزاري وُعدت به في كابينة عادل عبدالمهدي، ولم تحصل عليه”.

وعلمت الصحيفة من مصادر سياسية مطلعة في بغداد، أن “المالكي يوشك على تجديد ولايته نائباً لرئيس الجمهورية”، بالرغم من الجدل الكبير الذي يثيره وجود هذا المنصب أساساً، إذ يكاد يكون بلا أي صلاحيات.

الحياة : عباس أبلغ إسرائيل رفض تسلّم أموال الجباية ناقصة

وفي الشأن الفلسطيني قالت صحيفة الحياة “قال وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ أمس أنه نقل بطلب من الرئيس محمود عباس إلى إسرائيل رسالة رسمية تؤكد «رفض تسلم أموال الجباية إذا قامت اسرائيل بخصم فلس واحد منها».

وأضاف للصحيفة “«لقد بدأت أطراف ومؤسسات مالية دولية كبرى تلبية طلب أميركي بفرض حصار مالي مشدد على السلطة» الفلسطينية. وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن القرار الفلسطيني بهذا الخصوص هو بمنزلة تهديد صريح بنشر الفوضى، الأمر الذي لا تحتمله اسرائيل”.

العرب: قطر تضاعف معاناة السودان بالدعوة إلى إنعاش وثيقتها للسلام في دارفور

وفي الشـأن السوداني قالت صحيفة العرب “تجري قطر مشاورات مع أطراف سودانية بهدف إنعاش المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة غير الموقعة على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، في وقت فشل فيه الرئيس عمر حسن البشير في إيجاد حلول واقعية للحدّ من تصاعد التظاهرات في بلاده”.

وأضافت الصحيفة “اعتبرت مصادر سياسية أن دعوة الدوحة تبدو كأنها تريد تخفيف المعاناة عن النظام السوداني، لكن قد تعمّقها، وتنكأ جرحاً في قضية غاية في الحساسية، وكانت سبباً في فرض عقوبات على الخرطوم، وقادت إلى طلب الرئيس البشير نفسه  رسمياً أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور”.

الحياة: انشقاق ضابط ثانٍ في فنزويلا و«حرب» مشاريع قرارات في مجلس الأمن

وفي الشأن الفنزويلي قالت صحيفة الحياة “أعلن العقيد في القوات البرّية الفنزويلية روبن ألبرتو باز خيمينيز أنه لم يعد يعترف بسلطة الرئيس نيكولاس مادورو، وتأييده الزعيم المارض خوان مادورو الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة واعترفت بشرعيته 40 دولة، وفي نيويورك، طرحت الولايات المتحدة في مجلس الأمن مشروع قرار يدعو إلى تنظيم انتخابات رئاسية في فنزويلا وتيسير وصول المساعدات الإنسانية، لكن روسيا رفضته وقدّمت اقتراحاً بديلاً.

الحياة: لاغارد تحذر من «عاصفة» اقتصادية محتملة

وفي شأن آخر قالت صحيفة الحياة أيضاً “حذرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كرستين لاغارد، من أن الاقتصاد العالمي ينمو «بشكل أبطأ» من المتوقع، محذرة من «عاصفة» اقتصادية محتملة وقالت لاغارد في القمة العالمية للحكومات في دبي أمس (الأحد)، «نرى اقتصاداً (عالمياً) ينمو بوتيرة أبطأ مما توقعنا»”.

 

المصدر : وكالات +  صحف عربية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.