موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

نيويورك تايمز : تركيا في طريقها للانهيار تحت قيادة أردوغان

129
image_pdf

رسمت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية مستقبلاً قاتمًا لتركيا تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان، وقالت إنها تتجه نحو الانهيار مع هجرة الآلاف من الأثرياء والمثقفين والأكاديميين الى خارج البلاد، بسبب حملة القمع وغياب العدالة، ومناخ استقطاب غير مسبوق في البلاد قد ينتهي بحرب أهلية مدمرة.

وتفصيلاً تقول الصحيفة: على مدى 17 عاماً، فاز الرئيس رجب طيب أردوغان بالانتخابات، من خلال عرضه على الناخبين رؤية لاستعادة أمجاد الماضي العثماني في تركيا، لقد وسع نفوذ بلاده مع رفع نسب العمليات العسكرية والتجارية ، كما ارتفعت مستويات المعيشة لسنوات برفقة نمو اقتصادي غير منقطع.

ولكن، بعد الانقلاب الفاشل في عام 2016، شرع “أردوغان” في حملة قمع كاسحة، ففي العام الماضي انحسر الاقتصاد وانخفضت الليرة بعد أن فاز بإعادة انتخابه بسلطات أكبر.

المحسوبية والسلطوية

وبينما تتسرب المحسوبية والسلطوية إلى عمق إدارته، فإن الأتراك يصوتون بشكل مختلف – لكن هذه المرة بأقدامهم- في إشارة الى مغادرة البلاد .

وتتابع “نيويورك تايمز”، القول إنهم يغادرون تركيا بأعداد كبيرة، ويأخذون معهم الموهبة ورأس المال بطريقة تشير إلى فقدان واسع للثقة ومثيرة للقلق لرؤية السيد أردوغان وذلك وفقًا لإحصاءات الحكومة والمحللين.

فقي السنتين أو الثلاث سنوات الأخيرة، لم يقتصر الهروب من البلاد على الطلاب والأكاديميين، ولكن أيضًا رجال الأعمال وآلاف الأفراد الأثرياء الذين يبيعون كل شيء وينقلون عائلاتهم وأموالهم إلى الخارج.

لقد هاجر أكثر من ربع مليون تركي في عام 2017، وفقاً للمعهد التركي للإحصاء، بزيادة قدرها 42٪ عن عام 2016، عندما غادر البلاد حوالي 178،000 الف مواطن.

 

 

المصدر : نيويورك تايمز 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.