موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

قراءة في الصحف العالمية ” 2019/1/4 “

71
image_pdf

عناوين الصحف العالمية | تطرقت الصحافة العالمية اليوم الجمعة إلى إعادة انتخاب نانسي بيلوسي لرئاسة مجلس النواب الأمريكي، بالإضافة إلى سعي الولايات المتحدة لـ “منع ذبح تركيا للشعب الكردي في سوريا، وكذلك منع  السلطات الجزائرية كافة السوريين من دخول أراضيها، وتحذير الولايات المتحدة لإيران من إطلاق صواريخ تحمل أقماراً اصطناعية إلى الفضاء.

بيلوسي تستعيد مطرقة رئيس مجلس النواب ومستعدة لمواجهة ترامب

قالت صحيفة الواشنطن بوست “أصبحت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين الشخصية الثالثة في هرم السلطة بالولايات المتحدة بعد الرئيس ونائبه، وذلك إثر انتخابها الخميس لرئاسة مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي”.

وتشير الصحيفة الأمريكية بأن نانسي بيلوسي السياسية المحنكة البالغة من العمر 78 عاماً، تعد من أكثر القادة السياسيين حنكة ومصدر إزعاج للكثيرين، ومن المنتظر أن تخوض مواجهات عدة مع ترامب خلال فترة رئاستها لمجلس النواب.

وللمرة الثانية، أعيد انتخاب نانسي بيلوسي رسميًا لرئاسة مجلس النواب الأمريكي، الخميس، فائزة بتصويت الأغلبية في اليوم الأول من المؤتمر الـ116، إذ فازت على المرشح الجمهوري كيفين مكارثي، الذي سيصبح زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي، إذ حازت رئيسته على 220 صوتًا.

وبصفتها رئيسة مجلس النواب الأمريكي، ترى الصحيفة بأنها “بيلوسي” ستواجه بشكل منتظم الرئيس دونالد ترامب وستترأس أكثرية ديمقراطية جريئة ومفعمة بالحيوية وتستعد لإطلاق إشراف قوي على الرئيس وإدارته.

وتؤكد الصحيفة بأن بيلوسي ستصنع التاريخ لأنها تسترد لقبًا كانت تحمله في السابق عندما عملت كمتحدثة في مجلس النواب لأول مرة حتى الآن من عام 2007 إلى عام 2011.

وترى الصحيفة بأنه يمكن لبيلوسي أن تصعب الأمور أكثر على ترامب إذا ما أطلقت إجراءات لعزله.

وبات الأمر يتعلق الآن بمعرفة من سيستسلم أولاً في المواجهة بين دونالد ترامب “والسيدة رئيسة المجلس” التي لا يشك مؤيدوها في نتيجتها.

الولايات المتحدة تسعى لمنع تركيا من “ذبح الكرد” في سوريا

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لموقع نيوز ماكس الأمريكي يوم الخميس “ما زال أمامنا الكثير من الأشياء التي يمكن العمل بها مع الأتراك. ليس الانسحاب فحسب، بل جميع العناصر الأخرى التي حددها الرئيس: أهمية ضمان عدم قيام الأتراك بذبح الكرد؛ حماية الأقليات الدينية هناك في سوريا. كل هذه الأمور لا تزال جزءًا من المهمة الأمريكية”.

وقال بومبيو في مقابلة أجريت معه يوم الخميس إن أولوية واشنطن الرئيسية ستكون تجنب المذبحة الإقليمية بين الجيش التركي والكرد.

ورفض الوزير الأميركي كذلك الإعلان عن الجدول الزمني المقرّر لسحب الجنود الأميركيين من شمال سوريا، وذلك كي “لا يعرف خصوم” الولايات المتحدة “متى بالتحديد” سينسحب الجنود الأميركيون من الأراضي السورية.

الجزائر تمنع السوريين وخاصة المرتزقة من دخول أراضيها

قالت صحيفة العرب نيوز السعودية بأن السلطات الجزائرية منعت كافة السوريين من دخول البلاد عبر حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر، لمنع تسلل عناصر من المعارضة السورية المسلحة تنقلوا من تركيا نحو تلك الدول باستخدام جوازات سفر مزورة، وفق ما أعلن مسؤول بوزارة الداخلية الجزائرية.

ونقلت الصحيفة السعودية عن المسؤول بوزارة الداخلية الجزائرية قوله بأن منع جميع السوريين من دخول البلاد عبر حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر للحيلولة دون تسلل أفراد من المعارضة السورية، “لأنهم يشكلون تهديداً أمنيا”.

وقال حسن قاسمي المدير المسؤول عن سياسة الهجرة بوزارة الداخلية إن السوريين الذين يسعون إلى اللجوء في الجزائر بهذه الطريقة يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون وبأنهم ليسوا محل ترحيب.

وقال القاسمي “لقد استضفنا 50 ألف سوري في السنوات القليلة الماضية لأسباب إنسانية”، مشيرا إلى اللاجئين الذين فروا من الحرب الأهلية “لكن لا يمكننا استقبال أعضاء جماعات مسلحة فارين من سوريا عندما يتعلق الأمر بأمننا”. مضيفاً أن نحو 100 وصلوا إلى الحدود الجنوبية بمساعدة مرافقين مسلحين محليين في الأسابيع القليلة الماضية، وقد جرى رصدهم وطردهم بعد قليل من تسللهم إلى الجزائر.

وتابع المسؤول الجزائري أن هؤلاء السوريين وصلوا عبر مطارات في تركيا أو الأردن أو مصر أو السودان أو النيجر أو مالي مستخدمين جوازات سفر سودانية مزورة. مؤكداً أيضاً “قطعاً هذه شبكة إجرامية ويتعين علينا أن نكون على أعلى درجة من اليقظة لكي لا نسمح لهم بدخول الجزائر”.

مدعون سعوديون يسعون إلى فرض عقوبة الإعدام على مشتبهين بقتل خاشقجي

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن وكالة الأنباء السعودية بأن النائب العام السعودي أعلن عن عقد الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين في قتل جمال خاشقجي.

وأضافت الصحيفة بأن 11 متهماً بقتل خاشقجي مثلوا أمام المحكمة مع محاميهم، حيث طالبت النيابة العامة في السعودية بإعدام 5 متهمين لضلوعهم في قتل خاشقجي.

وأكدت النيابة العامة إرسال مذكرتين إلى تركيا لطلب الأدلة والقرائن حول قتل خاشقجي.

وذكرت النيابة أنها تنتظر من تركيا موافاتها بما تم طلبه بشأن قضية خاشقجي، إذ قال البيان “وفي إطار ذلك تم إرسال مذكرتي إنابة قضائية إلى النيابة العامة بجمهورية تركيا إضافة إلى ما سبق أن تم بعثه بتاريخ 17/10/2018م، وذلك لطلب ما لديهم من أدلة أو قرائن تتعلق بهذه القضية، والتي لم يرد عليها أي إجابة حتى تاريخه ولا تزال النيابة العامة بانتظار ما يرد منهم جواباً على ذلك”.

مجلس النواب الأميركي يقرّ نصّين لإنهاء الإغلاق الحكومي يرجّح أن لا يقرّهما مجلس الشيوخ

أقرّ مجلس النواب الأميركي بأغلبيته الديموقراطية الجديدة الخميس نصّين تشريعيين يرميان لإنهاء الإغلاق الجزئي لإدارات الحكومة الفدرالية، لكن من غير المرجّح أن يوافق عليهما مجلس الشيوخ بسبب عدم تلبيتهما شرط الرئيس دونالد ترامب بتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وترى صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية بأن النصّان اللذان أقرّهما المجلس يلحظان تمويلاً مؤقّتاً للإدارات الفدرالية المغلقة ويتيحان الوقت لإجراء مفاوضات للتوصّل إلى اتفاق بين البيت الأبيض والمعارضة الديموقراطية بشأن السبيل الأمثل للتصدّي للهجرة غير الشرعية.

وتشير الصحيفة إلى أن البيت الأبيض يعارض بشدّة هذين الإجراءين لأنهما لا يلحظان تمويلاً بقيمة خمسة مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي الذي يريده ترامب ويرفضه الديموقراطيون.

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ إنّه لن يحدّد موعداً للتصويت على هذين النصّين إلاّ إذا حصل من ترامب على الضوء الأخضر بذلك، لأنّهما في نهاية المطاف لن يريا النور إذا لم يوقّع عليهما الرئيس.

وسارع الجمهوريون إلى التنديد بـ”التصويت العديم الفائدة الذي لا يوفّر الوسائل التي نحتاج إليها لتأمين حدودنا”.

بالمقابل يقول الديموقراطيون إنّهم يؤيّدون تعزيز بعض الإجراءات الأمنية لمراقبة الحدود وضبطها، لكنهم يرفضون بشدة بناء جدار يعتبرونه “غير فعّال” و”باهظ الكلفة”.

الولايات المتحدة تحذر إيران من إطلاق صواريخ تحمل أقماراً اصطناعية إلى الفضاء

وفي سياق آخر وبحسب صحيفة النيويورك تايمز فأن الولايات المتحدة حذرت إيران من أي خطط لإرسال ثلاثة أقمار اصطناعية إلى الفضاء، معتبرة أن مثل هذه الخطوة تعد انتهاكاً لقرار مجلس الأمن حول برنامج طهران النووي.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قوله بأن “الصواريخ المستخدمة في إرسال أقمار اصطناعية إيرانية إلى الفضاء تستخدم تكنولوجيا “مطابقة تقريباً” لتكنولوجيا الصواريخ البالستية القادرة على حمل رؤوس نووية، والتي يمكن أن تشتمل في النهاية على صواريخ بعيدة المدى قادرة على الوصول إلى الولايات المتحدة.”

وصرح بومبيو بأن إطلاق الصواريخ سيعد انتهاكاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2231 الصادر العام 2015 والذي صادق على الاتفاق الدولي المبرم بين إيران والدول الكبرى لإنهاء برنامج إيران النووي ويدعو الجمهورية الإسلامية إلى إنهاء إطلاق الصواريخ البالستية.

ورداً على تحذير بومبيو، قال وزير الخارجية الإيراني إن الولايات المتحدة “ليست في وضع يسمح لها بإلقاء محاضرة” حول انتهاك الصفقات العالمية بعد الانسحاب من الاتفاق النووي لعام 2015.

مصر تواجه “الفقر” المائي في ظل سد إثيوبيا

وتطرقت صحيفة الواشنطن تايمز إلى مواجهة  مصر “الفقر” المائي في ظل سد إثيوبيا “سد النهضة الكبير” والذي سيكون سابع أكبر سد في العالم وأكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا.

وتشير الصحيفة إلى تزايد القلق بشأن المياه في مصر مع تقدم الزعماء الاثيوبيين قدماً بخطط لبناء سد ضخم يخشى المسؤولون في مصر  من وقف تدفق النيل الازرق.

وبدأت أديس أبابا بناء سد النهضة الكبير  عام 2011 عندما كان قادة مصر مشغولين بانتفاضات الربيع العربي التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه في عام 2022 – أي بعد أربع سنوات من الموعد المحدد – فإن السد الذي تبلغ تكلفته 4.8 مليار دولار سيكون سابع أكبر سد في العالم وأكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا. وهذا ما يجعلها أولوية بالنسبة للزعماء الإثيوبيين على الرغم من مخاوف الدول المبعثرة التي تعتمد بشدة على النيل.

 

المصادر : وكالات + صحف عالمية + هاوار 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.