موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الخميس ” 2019/1/10 “

52
image_pdf

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم، الحوار بين دمشق والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، إلى جانب توسيع جبهة النصرة لسيطرتها في المناطق التي تحتلها تركيا من سوريا، كما تناولت الاحتجاجات السودانية والأزمتين الفلسطينية واليمنية والعقوبات على إيران وغيرها من المواضيع.

الشرق الأوسط: «خريطة طريق» كردية للتفاوض مع دمشق برعاية روسية

وفي الشأن السوري تطرقت صحيفة الشرق الأوسط إلى المفاوضات بين النظام السوري والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا وقالت “في 24 ديسمبر (كانون الأول) نهاية العام الماضي، أقلعت طائرة من مطار القامشلي متجهة إلى القاعدة الروسية في سوريا حميميم. كان على متنها وفد كردي من الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا، أكملت وجهتها إلى موسكو. ترأس الوفد بدران جيا كورد كبير مستشاري الإدارة الكردية، وعقد لقاءات مع كبار مسؤولي الخارجية الروسية.

ولدى عودته إلى القامشلي، قال جيا كورد لـ«الشرق الأوسط» إنّ «اللقاء تم بناءً على طلبنا، طرحنا لهم خريطة طريق لاستئناف الحوار مع دمشق مجدّداً».

وتقوم خريطة الطريق المكتوبة من قبل الأكراد وسلمت للروس واطلعت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، على أربع نقاط، تتضمن حماية القوات النظامية للحدود الشمالية مع تركيا، وضمان التوزيع العادل للموارد والثروات الباطنية الخاضعة لسيطرة «قوات سوريا الديمقراطية» وإقرارها في الدستور، وفي حال تم الاتفاق سيعمل الطرفان على دمج مقاتلي «قوات سوريا الديمقراطية» في منظومة الجيش النظامي، وإيجاد صيغة مناسبة لدمج هياكل الحكم الذاتي شمال شرقي سوريا وضمانها في الدستور، إذ يتمسك الأكراد بحسب الخريطة المقترحة على أنْ يكون نظام الحكم «لا مركزيا»”.

العرب: اتفاق مرتقب بين دمشق والأكراد يهدد طموحات تركيا في سوريا

وفي ذات السياق قالت صحيفة العرب “أعرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الأربعاء عن تفاؤله حيال الحوار مع القوات الكردية التي تريد إبرام اتفاق مع دمشق، مشيراً إلى حدوث تقدّم في المحادثات التي توسّطت فيها روسيا.

ومن شأن التوصل إلى اتفاق أن يسحب البساط من أنقرة التي تهدّد باجتياح شرق الفرات بذريعة استئصال الخطر الكردي، فيما أن الهدف الأبعد هو احتلال شمال شرقي سوريا، أو على الأقل تركيز جماعات موالية لها في ذلك الشطر، وهذا الأمر محلّ رفض من دمشق وحليفتها موسكو، فضلاً عن الأكراد.

ولا يستبعد مراقبون في أن تكون الولايات المتحدة قريبة من المحادثات بين دمشق والأكراد برعاية روسية، وربما هذا السبب خلف الهستيريا التركية.

القدس العربي: قيادي في «أحرار الشام» لـ«القدس العربي»: الجولاني يريد إعلان «إمارة» في إدلب

أما صحيفة القدس العربي فتناولت توسيع جبهة النصرة لسيطرتها في إدلب وقالت “أكد قيادي في حركة «أحرار الشام» التابعة للجبهة الوطنية، أمس، أن زعيم هيئة «تحرير الشام» أبو محمد الجولاني، يعمل على «تفكيك الفصائل والتفرد بحكم إدلب» ….

وبدأت هيئة تحرير الشام منذ عدة أسابيع هجومها على منطقة ريف حلب الغربي، إبان خضوعه لحركة نور الدين الزنكي التابع للجبهة الوطنية، وتمكنت إثر الاشتباكات من السيطرة على كامل المنطقة وانسحاب الحركة إلى ريف حلب الشمالي، فيما يترقب سكان ريف إدلب معركة قد تندلع في أي لحظة بين الهيئة ومكونات الجبهة الوطنية”.

الحياة: توقعات بترحيل ولادة حكومة لبنان إلى قمة تونس وبري لتأجيل قمة بيروت الاقتصادية لغياب سورية

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة الحياة “تتسع دائرة الأوساط السياسية والرسمية التي تتوقع بقاء البلد بلا حكومة إلى أجل غير مسمى، حسبما أوضحت بعض هذه الأوساط لـ”الحياة” أمس، خصوصاً بعدما نقل نواب عن رئيس المجلس النيابي نبيه بري قوله إن “تشكيل الحكومة كان في خبر كان، وأصبح اليوم فعلاً ماضياً ناقصاً، وإن الاقتراحات التي جرى تداولها أخيراً لم يكن لها نصيب من النجاح وأضاف بري في لقاء الأربعاء مع النواب: “في غياب حكومة، ولأن لبنان يجب أن يكون علامة جمع وليس علامة طرح، ولكي لا تكون هذه القمة هزيلة، نرى وجوب تأجيلها”، مؤكداً مجدداً “ضرورة مشاركة سورية في مثل هذه القمة”.

العرب: الرئيس السوداني يراهن على تقسيم الشارع للبقاء في السلطة

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة العرب “عهّد الرئيس السوداني عمر حسن البشير، الأربعاء، أمام حشد ضم الآلاف من أنصاره بالبقاء في السلطة، بينما كان محتجون، يتظاهرون على بعد بضعة كيلومترات مطالبين إياه بالتنحي وأمام موجة الاحتجاجات المتصاعدة ضدّ نظامه، وقلّة وسائله في مواجهتها بإجراءات سياسية واقتصادية حقيقية تخفّف من احتقان الشارع، لجأ البشير إلى لعبة الشارع التي وصفها متابعون للشأن السوداني بـ“الخطرة كونها تقسّم المجتمع إلى جزأين متضادين في بلد لا تنقصه الانقسامات والصراعات”.

وأضافت الصحيفة “تحدّى البشير معارضيه بأن يهزموه في صندوق الانتخابات وألقى باللوم على قوى أجنبية لم يذكرها بالاسم في تأجيج الاحتجاجات شبه اليومية المستمرة منذ أسابيع بسبب نقص الخبز والعملة وقال البشير الذي استهلّ خطابه وختمه بالرقص على موسيقى شعبية وهو يلوّح بعصاه في الهواء “نحن نؤكّد أن تداول السلطة مرحب به، لكن بطريق واحد هو القرار.. قرار الشعب السوداني. قراركم أنتم من خلال صناديق الاقتراع ومن المستبعد أن تؤدّي أي انتخابات تنظّم في السودان إلى تغيير في السلطة التي نشأت أصلاً عن انتخابات يصفها السودانيون بالمزوّرة”.

الحياة: السلطة الفلسطينية توقف رواتب نواب «حماس» في الضفة الغربية

وفي الشأن الفلسطيني قالت صحيفة الحياة “أوقفت السلطة الفلسطينية دفع رواتب نواب حركة «حماس» بعد حل المجلس التشريعي وقال مسؤولون لـ«الحياة» إن السلطة الفلسطينية دفعت رواتب تقاعدية لجميع أعضاء المجلس التشريعي مطلع هذا الأسبوع باستثناء نواب الحركة في الضفة الغربية البالغ عددهم 48 نائباً وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن الشهر الماضي عن حل المجلس التشريعي بعد أكثر من 11 عاماً على انتخابه، وإحالة جميع أعضائه إلى التقاعد, وتلقى نواب مختلف الكتل رواتب تقاعدية مطلع الشهر الجاري، باستثناء نواب «حماس», وأعلن عباس أخيراً، نيته اتخاذ سلسلة من الإجراءات ضد حركة «حماس» التي تحكم قطاع غزة بسبب سيطرتها على القطاع بالقوة المسلحة، ورفضها السماح للحكومة تولي مسؤولياتها في القطاع”.

الحياة :بومبيو في بغداد يؤكد أن إيران الخطر الأكبر على أمن المنطقة

وحول زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى العراق كتبت صحيفة الحياة “في زيارة غير معلنة في برنامج جولته في المنطقة، وصل بغداد صباح أمس وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ودعت «كتلة صادقون» في البرلمان العراقي أن تكون زيارات المسؤولين الأميركيين وفق الأعراف الديبلوماسية. وأجرى بومبيو في بغداد لقاءات مع كل من الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، ونظيره العراقي علي الحكيم، وجدد خلال لقاءاته التأكيد على «تمسك واشنطن بأن إيران التهديد الأكبر على أمن المنطقة». واعتبر مراقبون الزيارة أنها «تأتي كرسالة لطمأنة الجنود الأميركيين المتواجدين على الأراضي العراقية باستمرار بقائهم والقادة العراقيين، على سحب بلاده قواتها من سورية»”.

الشرق الأوسط: غريفيث يطالب بمزيد من الجهد لإنقاذ هدنة الحديدة الهشة

يمنياَ، قالت صحيفة الشرق الأوسط “طالب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، الأطراف اليمنية ببذل المزيد من الجهد لإنقاذ الهدنة الهشة في مدينة الحديدة، قبل القيام بخطوات لعقد الجولة القادمة من المفاوضات، بيد أنه رحب بانخفاض حدة العنف. ووجه غريفيث خلال إحاطة، إلى أعضاء مجلس الأمن عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من عمان، قوله: «هذا الهدوء النسبي، يشير إلى الفائدة الملموسة لاتفاق استوكهولم الذي وقع الشهر الماضي، لصالح الشعب في اليمن، كما أنه يبرز أيضاً التزام الطرفين بإنجاح اتفاقاتهما»، موضحاً أن الطرفين لا يزالان يعملان على تفاصيل تبادل الأسرى وفتح الممرات الإنسانية والاتفاق المستقبلي لخفض العنف في مدينة تعز. وشدد على ضرورة إحراز «تقدم كبير» قبل جولة مفاوضات جديدة، لم يحدد بعد مكان أو موعد انعقادها. غير أنه أمل في أن تعقد «في مستقبل قريب»، مشدداً على ضرورة تحقيق تقدم قبل ذلك لئلا تكون المحادثات من دون جدوى”.

الحياة: عقوبات أوروبية على إيران لاتهامها باستهداف معارضين

وفي الشأن الإيراني وحول موضوع فرض العقوبات على إيران كتبت صحيفة الحياة “فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة الاستخبارات الإيرانية بعدما اتهم طهران بالضلوع في مخططات لاغتيال معارضي النظام في الأراضي الهولندية والدنماركية والفرنسية، وتزامن إعلان قرار التكتل مع اتهام الحكومة الهولندية إيران بالوقوف وراء مقتل معارضين اثنين في 2015 و2017، وكتب رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكي راسموسن في تغريدة أنه «من المشجع جداً استخلاص أن الاتحاد الأوروبي توافق للتو على عقوبات جديدة ضد إيران أمل من أمس، رداً على أنشطة معادية ومؤامرات مخطط لها ارتُكبت في أوروبا، بما في ذلك في الدنمارك». وأضاف: «الاتحاد الأوروبي يبقى موحداً، أعمال من هذا القبيل غير مقبولة وينبغي أن تكون لها عواقب»”.

المصدر : وكالات + صحف عربية + هاوار 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.