موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم السبت ” 2019/1/12 “

66
image_pdf

عناوين الصحف العالمية |تطرقت الصحف العالمية اليوم السبت إلى بدء سحب الولايات المتحدة معداتها من شمال سورية، كما تحدثت الصحف عن قلة احتمالات الهجوم التركي على شمال سورية، وتطرقت أيضاً إلى الانتقادات التي تلقاها بومبيو على خطابه الأخير في مصر.

غزو تركيا على نطاق واسع لشمال شرق سوريا أقل احتمالاً الآن

وقال جوناثان سباير الباحث في معهد القدس للدراسات الاستراتيجية إن احتمال حدوث غزو عسكري تركي واسع النطاق لشمال شرق سوريا هو الآن أقل احتمالاً من أسبوعين.

وقال سباير في تحليل لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية إن سلسلة من العوامل من بينها انسحاب أمريكي بطيء ومتأنٍّ وسياسة روسيا تجاه سوريا ووجود ميليشيات إيرانية وطموحات دمشق تتضافر ضد الهجوم التركي.

وقال سباير إنه ما دامت الولايات المتحدة تحتفظ بقوات في المنطقة وتسيطر على مجالها الجوي، فإن تركيا ستحتاج إلى موافقة واشنطن على الدخول. وقال إن هجوماً عسكرياً كبيراً من جانب تركيا يستهدف المقاتلين الكرد قد يسمح أيضاً لإيران بتمديد حدودها الإقليمية في البلاد.

ويرى الكاتب بأن روسيا حريصة على السماح لنظام الأسد باستعادة السيطرة على المنطقة التي يسيطر عليها الكرد. ومن المحتمل أن يكون الهدف من زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى موسكو هو توضيح هذه المسألة.

وأخيراً، قد لا تتمكن تركيا من السيطرة على المنطقة التي تستولي عليها – إذ يواصل المقاتلون الكرد مهاجمة القوات التركية في عفرين، التي غزت تركيا في يناير من العام الماضي.

 وقال سباير “على الرغم من الصخب التركي على الحدود، وتعهد أردوغان في مقالته في صحيفة نيويورك تايمز هذا الأسبوع بأن تركيا يمكن أن “تنجز المهمة”، تبقى عقبات كبيرة أمام توغل تركي واسع النطاق في شمال شرق سوريا”.

هل تحققت أهداف هزيمة داعش في سورية؟

وفي سياق متصل قالت صحيفة الواشنطن بوست بأن مسؤولي الإدارة الأمريكية يصرون على أن المغادرة لن تؤثر على أهداف الولايات المتحدة في سوريا، بما في ذلك هزيمة داعش، لكن تتساءل الصحيفة من غير الواضح كيف سيتم تحقيق هذه الأهداف؟

وقال الجيش الأمريكي يوم الجمعة إنه بدأ بسحب معداته العسكرية من سوريا، ومن المرجح وبحسب الصحيفة أن يثير هذا الانسحاب توتراً في  المناطق التي ستغادرها القوات الأمريكية.

“لقد بدأت قوات الولايات المتحدة عملية انسحاب متأنية من سوريا”، كما جاء في بيان من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. “انطلاقاً من الاهتمام بالأمن التشغيلي، لن نناقش فترات زمنية محددة أو مواقع أو تحركات القوات”.

وقال مسؤولو وزارة الدفاع إن عمليات الانسحاب الأولية ستقتصر على المعدات، وإنه لم يغادر أي جندي بعد. ومن المتوقع أن تساعد القوات الأمريكية الإضافية والأصول الجوية والبحرية المتمركزة في أماكن أخرى في المنطقة في العملية.

وواصل كبار المسؤولين في الإدارة الإصرار على أن المغادرة لن تقوض أهداف الولايات المتحدة في سوريا، بما في ذلك الهزيمة النهائية لداعش ومنع نهوضها، وحماية الحلفاء الكرد السوريين الذين تعهدت تركيا بمهاجمتهم بمجرد رحيل الأمريكيين، وإجبار إيران على سحب قواتها ومقاتليها بالوكالة.

وترى الصحيفة بأنه لم يكن هناك مؤشر يذكر على كيفية تحقيق تلك الأهداف، التي حددها جون بولتون مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض خلال زيارة إلى أنقرة هذا الأسبوع.

السياسات الأوروبية سبب موجة الهجرة

ونشرت صحيفة “آي” البريطانية مقالاً تقول فيه إن موجة الهجرة التي يشهدها العالم إنما هي نتيجة السياسات الخارجية التي تنتهجها الدول الغربية.

وتقول الصحيفة إن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أكد في خطابه الأخير حرص الولايات المتحدة على شن حرب عسكرية وأخرى اقتصادية في أفغانستان وإيران والعراق وسوريا، وهو ما يعني أن الحياة ستصبح مستحيلة في تلك البلدان.

وتضيف أنه من المستبعد أن تحقق الولايات المتحدة أو حلفاؤها أي انتصار على إيران أو النظام. وكل ما تفعله هو أنها ستبقي الأزمة مشتعلة في المنطقة بين باكستان والبحر الأبيض المتوسط، وهو ما سيدفع حتماً نسبة من سكان المنطقة إلى البحث عن أي وسيلة مهما كان ثمنها للهجرة إلى أوروبا.

وترى الصحيفة أن حجم موجة الهجرة التي يشهدها العالم منذ سنوات دليل على تهور السياسات الغربية وعجزها عن إحلال الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتضيف أن الحكومات الغربية أفلتت من العقاب لأن الناخبين لم يتوصلوا إلى ربط موجة الهجرة بتدخل الحكومات الغربية في دول الشرق الأوسط التي تعرضت بعدها إلى الفوضى والخراب.

وتذكر تدخل الناتو بقيادة فرنسا وبريطانيا في ليبيا عام 2011 لإسقاط نظام معمر القذافي، ثم تحول البلاد إلى فوضى تتحكم فيها الجماعات المسلحة، وهو ما فتح الباب واسعاً أمام اللاجئين الساعين للوصول إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط في رحلات خطيرة غرق فيها الآلاف.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي ينتقد وزير خارجيته

كما أوردت صحيفة “الواشنطن تايمز” الأمريكية بأن الرئيس الديمقراطي الجديد للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب انتقد بشدة خطاب وزير الخارجية مايك بومبو حول سياسة الشرق الأوسط في القاهرة هذا الأسبوع، قائلاً إن بومبيو يذيع معركة حزبية مع إدارة أوباما أمام جمهور أجنبي.

وقال النائب إليوت إنجل، العضو الديمقراطي عن ولاية نيويورك، في بيان إن إدارة ترامب كانت مذنبة في العديد من الأشياء التي اتهمها بومبيو بالإدارة الديمقراطية السابقة في الشرق الأوسط، بما في ذلك إرسال “إشارات متضاربة بشكل مريع” حول السياسة الأمريكية، إهمال الحلفاء و”الشراكة مع الأعداء”.

وتابع إنجل قائلاً: “على الرغم من أن العديد من الأهداف التي وضعها الوزير بومبيو في القاهرة أمس كانت جديرة بالثناء، إلا أن نبرة الخطاب وأفعال الإدارة تتناقض مع الرؤية التي قدمها” .

وأضاف: “بصراحة أنه من المحرج أن يسافر وزير خارجية أمريكي الآن فقط لقضاء الكثير من الوقت في إصدار الإهانات السياسية في الإدارة السابقة”.

كيان العدو الصهيوني يستهدف سورية مرة أخرى

وفي سياق آخر قال مسؤول عسكري إسرائيلي لصحيفة “الواشنطن بوست” الأمريكية إن صواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية استهدفت مستودعاً في مطار دمشق الدولي مساء الجمعة مما تسبب في أضرار ولكن لم يسفر عن وقوع إصابات.

ونقلت وسائل الإعلام السورية الرسمية عن مسؤول لم يكشف عن هويته قوله إن طائرات إسرائيلية قادمة من الجنوب أطلقت عدة صواريخ على مناطق قرب دمشق قبل نحو 45 دقيقة من منتصف الليل. وقال إن وحدات الدفاع الجوي السورية أسقطت معظم الصواريخ لكنها لم تذكر تفاصيل عن مواقع أخرى مستهدفة.

وقال تلفزيون المنار التابع لحزب الله إن الهجوم كان أوسع من المعتاد مستهدفاً مناطق تمتد من ضاحية ضمير شرقي دمشق إلى الكسوة جنوب العاصمة حتى قرية ديماس في الغرب قرب الحدود اللبنانية.

ترامب: لا إعلان لحالة الطوارئ في الوقت الحالي

وأفادت صحيفة “النيويورك تايمز” الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر عدم إعلان حالة الطوارئ على الحدود الجنوبية في الوقت الحالي.

وأوضح ترامب في اجتماع مائدة مستديرة لمجلس الوزراء حول أمن الحدود: “الحل السهل بالنسبة لي هو إعلان حالة الطوارئ الوطنية … لكنني لن أفعل ذلك بسرعة كبيرة”.

وأضاف: “نريد أن يقوم الكونغرس بعمله”، ليقول بعدها: “ما لا نتطلع إلى القيام به الآن هو حالة الطوارئ الوطنية”.

 

الأخبار الواردة لاتعبر عن رأي الموقع 

المصادر : وكالات + صحف عالمية + هاوار

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.