موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

انخفاض الليرة التركية مجدداً ينذر بصدق توقعات الخبراء بهبوط حاد

80
image_pdf

شهدت الليرة التركية, اليوم الخميس, هبوطاً جديداً مع بداية التعاملات في العام الجديد, وسط إقبال المستثمرين القلقين على الأصول الآمنة.

هبطت الليرة التركية، الخميس، مع بداية التعاملات في العام الجديد بنسبة تتجاوز واحد بالمئة أمام الدولار تماشياً مع انخفاضات واسعة النطاق مقابل العملة الأميركية في ظل إقبال المستثمرين القلقين على الأصول الآمنة وسط مخاطر متفاقمة على النمو العالمي.

وفي الساعة 05:40 بتوقيت غرينتش كانت الليرة التركية، التي لامست لفترة وجيزة مستوى 6.4486 خلال الليل، عند 5.4500 للدولار، لتضعف عن إغلاق أمس الأربعاء البالغ 5.3952.

وفقدت الليرة نحو 30 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار العام الماضي.

وكان باحث اقتصادي تركي، توقع أن تتواصل أزمة الليرة خلال العام الجديد، منبهاً إلى أنها قد تهبط بصورة حادة إلى نحو 7.5 مقابل الدولار الأميركي.

وأوضح محفي إيجيلميز، أن توقعات صندوق النقد الدولي أكثر تشاؤماً لأنها لا تستبعد أن تهوي الليرة حتى 10.21 أمام الدولار، وهو ما يعني تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد.

وقال إن البنك المركزي التركي صار يخسر ثقة المستثمرين، ومن شأن هذا الانطباع أن يفاقم خسائر العملة التي هوت بشكل غير مسبوق خلال السنة الماضية.

ويرى رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، أن أزمة الاقتصاد التركي ليست ناجمة عن العقوبات الأميركية فقط، لكنها أعمق من ذلك بكثير بسبب عجز الحكومة.

وانخفضت الليرة التركية بشكل لافت خلال 2018 بسبب أزمة دبلوماسية مع واشنطن، على إثر اعتقال القس الأميركي، أندرو برانسون، لكن الإفراج عن رجل الدين لم ينه أزمة العملة.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.