موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

الرفيق آزاد : بصمود الشعب والقوة الثورية سنقف بوجه الغزو الفاشي التركي

67
image_pdf

نشاطات الحزب الجبهوي ” أدلى الرفيق آزاد المتحدث الرسمي بأسم الحزب الجبهوي لتحرير الشعب في تركيا بتصريح لــ راديو ولات حول الأنسحاب الأمريكي والتهديدات التركية لشمال شرق سورية ومما جاء في اللقاء .

راديو ولات : ماهو تعليقكم على الإنسحاب الأمريكي من شرق الفرات ؟

الرفيق آزاد : بعيداً عن قناعاتنا الفكرية الحزبية ورأينا الثابت والصريح حول السياسية الأمريكية ، فإنه من المعروف أن أمريكا كدولة لها مطامع ومصالح في الشرق الأوسط بشكل خاص وفي كل مكان يمكن أن تصل إليه بشكل عام ، كذلك فأن سياستها تعمتد على مبدأ المصلحة وتبادل المصالح أن صح التعبير ، وموقف الرئيس الأمريكي وتصريحاته بشأن الإنسحاب من شرقي الفرات متوقعة وخاصة في هذا التوقيت بالذات لأنها تصب في مصلحة الشريك التركي العضو في حلف الناتو وهي ورقة ضغط على الكرد بشكل خاص وعلى مكونات روج آفا بشكل عام .

راديو ولات : بالنسبة للتهديدات التركية المتواصلة بأجتياح روج آفا ما هو موقفكم منها ؟

الرفيق آزاد : أننا كحزب له تاريخ نضالي طويل ضد الفاشية التركية في الشقين السياسي والعسكري ، موقنا واضح وصريح وهو الوقوف مع الشعب بكافة مكوناته وحمايته بقدر المستطاع حتى آخر رصاصة ، لأن عقيدة الكفاح هي عقيدة راسخة في الفكر الحزبي والثوري ، ومثلما قاتلنا سابقا ًضد الأرهاب الداعشي في سري كانيه وريفها ألخ .. وقدمنا شهداء على درب النضال الثوري وكذلك كما قاتلنا في عفرين دفاعاً عن أهلها وقدمنا الشهيد رمضان الذي يصادف هذه الأيام ذكرى استشهاده ، فأقول لك بكل ثقة كلنا مشاريع شهادة في حال تجرأ الفاشي التركي على هذه الخطوة المجنونة.

راديو ولات : برأيك ما هي أهم مقومات الصمود في هذه المعركة أن حصلت ؟

الرفيق آزاد : أن أهم مقومات الصمود لأي قوة عسكرية هي الشعب لأنه الأساس في البقاء والأستمرار وأي قوة تفقد حاضنتها الشعبية هي قوة خاسرة حتماً ، لذلك فإن صمود أهالي روج آفا وشرقي الفرات كافة هو مقوم أساس وضروري ، أيضا ً القوة الثورية والعقيدة النضالية التي تغذي المقاتل وتثبت عزيمته الفكرية ليستطيع الصمود في أي ظرف من ظروف المعركة ، ونحن نملك عقيدة ثورية نضالية تجعلنا أقوياء وكذلك هو حال القوات العسكرية الشريكة في هذه المعركة وبدون تحديد أسماء.

راديو ولات : ختاماً هل من كلمة أخيرة ؟

الرفيق آزاد : أن الكلمة الأولى والأخيرة هي أن نحيي شهدائنا المضحين على درب النضال الثوري في كل ميادين الكفاح المسلح ضد القوى الفاشية ، وهذا حقهم علينا ، أيضاً تحية لكل الصامدين على المتاريس وفي نقاط المواجهة ، وختاماً تحية لكل الرفاق المقاتلين في ميادين السياسة والسلاح على كافة خطوط النار .. تحية لهم تحية ثورية ، وشكرا ً لكم على افساحكم المجال لي لأدلي بهذا الحديث.

 

اجرى اللقاء : المذيع كرديار دريعي – راديو ولات – عامودا

 

المصدر : المكتب الإعلامي للحزب الجبهوي لتحرير الشعب في تركيا 

 

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.