موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

اشتباكات بين مرتزقة تركيا ومناطق جديدة تسيطر عليها جبهة النصرة

62
image_pdf

تشهد المناطق السورية الواقعة تحت الاحتلال التركي، اشتباكات عنيفة بين مرتزقة الجبهة الوطنية للتحرير ومرتزقة هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً”، حيث تمكنت الأخيرة من السيطرة على بلدة دارة عزة في ريف حلب الغربي.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الاقتتال بوتيرة متفاوتة العنف بين اثنين من أكبر المجموعات المرتزقة  المدعومة من تركيا وفي المناطق التي تحتلها تركيا، ألا وهما مرتزقة “الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام”، والذي تسبب بسقوط خسائر بشرية كبيرة من الطرفين.

وأوضح المرصد بأن مرتزقة هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” تمكنت من تحقيق تقدم على حساب مرتزقة “الجبهة الوطنية”، إذ سيطرت على بلدة دارة عزة التي تعد ثاني أكبر بلدات القطاع الغربي من ريف حلب، وعلى عدد من الحواجز والمواقع والمناطق المحيطة بها والطرق الواصلة إلى البلدة.

واندلع الاقتتال على خلفية قتل مرتزقة “الزنكي” لخمسة مرتزقة من “هيئة تحرير الشام” بإطلاق النار عليهم قبل أيام في منطقة تلعادة.

وكشف المرصد السوري بأن الاقتتال الذي جرى يوم الأول من كانون الثاني/يناير من العام 2019، تسبب بمصرع 14 مرتزقاً على الأقل من “هيئة تحرير الشام” و12 مرتزقاً من الوطنية للتحرير إضافة لأسر 10 مرتزقة من الزنكي والجبهة الوطنية، بينهم جرحى ومعلومات عن أسر مرتزقة من تحرير الشام.

كما وثق المرصد فقدان 5 مدنيين بينهم طفلان، لحياتهم جراء الاقتتال والتناحر على النفوذ الذي بعث الاستياء في نفوس السكان الذين نددوا بالتناحر بين مرتزقة تركيا.

 

المصدر : هاوار 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.