الشرق الأوسط: موسكو تسأل دمشق عن شروط عودة السوريين

قالت وزارة الدفاع الروسية إنها تعتزم مطالبة دمشق بالتحقق من مدى صحة المعلومات التي نشرتها الأمم المتحدة عن شروط تضعها الحكومة السورية لعودة اللاجئين من خارج البلاد.

وقال رئيس «المركز الوطني لإدارة الدفاع» في روسيا الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، خلال اجتماع مشترك لمركزي التنسيق الروسي والسوري، المعنيين بتسهيل عودة اللاجئين: «أثناء زيارة وفد من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لموسكو، طلب ممثل المفوضية المساعدة في حل قضية ما يشاع عن أن الحكومة السورية تفرض رسوماً. وفقاً لمعلوماتهم، فإن قيمة هذه الرسوم تصل إلى 300 دولار على كل أسرة، مما يخلق عقبات كبيرة أمام عودة المواطنين».

الحياة: خطة أممية بـ 5.5 بليون دولار لدعم الدول المضيفة للاجئين السوريين

أعلنت الأمم المتحدة أمس عن إعداد خطة قيمتها 5.5 بليون دولار لدعم اللاجئين السوريين والدول الخمسة المستضيفة لهم، وهي الأردن وتركيا ولبنان ومصر والعراق، خلال العامين المقبلين.

وأكدت المنظمة الأممية في بيان أن «وكالات الأمم المتحدة وشركاؤها من المنظمات غير الحكومية أطلقت اليوم (أمس)، خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات 2019-2020، وهي خطة قيمتها 5.5 بليون، لدعم الجهود الوطنية في تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق في التعامل مع التأثير المستمر للأزمة السورية».

الشرق الأوسط: العراق: قبول سنّي بتوزير شيعي في «الدفاع»
وفي الشأن العراقي قالت صحيفة الشرق الأوسط “أعلنت كتل سنّية في العراق، أمس، عن قبولها توزير قائد عسكري شيعي ليتولى حقيبة الدفاع، التي عبّر عنها بشكل صريح رئيس البرلمان محمد الحلبوسي الذي وجّه رسائل إلى عدد من قادة جهاز مكافحة الإرهاب لاختيار أحدهم وزيراً للدفاع بعيداً عن كون المنصب من حصة «المكوّن السني» وقال عبد الله الخربيط رئيس كتلة «الأنبار هويتنا»، لـ«الشرق الأوسط»: «نرى أن المسألة لا تتعلق بحصة هذا الطرف أو ذاك على أسس طائفية أو مكوناتية بقدر ما هو استحقاق وطني يستحقه من هو أكفأ، فضلاً عن أننا بذلك نريد كسر المحاصصة التي ألحقت ضرراً كبيراً بالعراق”.

الحياة: العراق: كتلتا سائرون والفتح تستبعدان تسمية المالكي لأي منصب

أما صحيفة الحياة فقالت “نفت كتلتا (سائرون) و(الفتح) العراقيتين أمس وجود أي اتفاق لترشيح زعيم ائتلاف «دولة القانون» نوري المالكي لمنصب نائب رئيس الجمهورية، لا سيما في ظل الأزمة التي تشهدها عملية استكمال التشكيلة الحكومية. وكشف المالكي أول من أمس عن وجود اتفاق يقضي بتسلمه منصباً رفيعاً في الدولة العراقية. وقال إن «رئيس الجمهورية برهم صالح مصمم على أن أكون النائب الأول له»، مضيفاً: «لكن بعض الأخوة لم يحسموا أمرهم في شأن المرشح لمنصب النائب الثاني لرئيس الجمهورية»”.

الشرق الأوسط: تحريض إسرائيلي على «قتل عباس» والسلطة تعتبره «خطاً أحمر»

أما فلسطينياً فقالت صحيفة الشرق الأوسط “أخذ الفلسطينيون على محمل الجد إعلانات إسرائيلية تدعو إلى قتل الرئيس محمود عباس، وحذّروا من المساس بحياته، في ظل مواقف إسرائيلية وأميركية متكررة تعتبرها السلطة الفلسطينية «تحريضاً» ضد رئيسها.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان، إن «التحريض على الرئيس محمود عباس تجاوز كل الخطوط الحمر». وجاء موقفه بعدما وزّعت منظمات إرهابية يهودية صوراً لعباس وسط دائرة استهداف ورفعتها على مفارق الطرق في الضفة الغربية، وصفته فيها بأنه «داعم للقتلة» ودعت إلى قتله.

وأضافت الصحيفة “أعاد ذلك إلى الأذهان التحريض الإسرائيلي الذي طال الرئيس السابق ياسر عرفات قبل حصاره. وقالت مصادر فلسطينية لـ«الشرق الأوسط» إن فكرة التخلّص من عباس، ومن قبله عرفات، قائمة بحجة «البحث عن قيادة بديلة» وحمّل أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، حكومة الاحتلال، المسؤولية عن تبعات «الدعوات الصريحة» لاغتيال عباس، مديناً «استهداف الرئيس شخصياً وجسدياً»”.

الحياة: الرئيس اللبناني التقى وفد «حزب الله»: نجاح المبادرة أو الكارثة

دخل مسار حلّ العقد الحكومية في لبنان مرحلة جديدة من المفاوضات والمشاورات، بعد المبادرة التي أطلقها رئيس الجمهورية ميشال عون، للخروج من مأزق التأليف، إذ شخصت الأنظار إلى قصر بعبدا الذي بدا محور الحركة الحكومية، بعد لقائه رئيس المجلس النيابي نبيه بري، والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، وواصل اتصالاته ولقاءاته في إطار هذه المبادرة، واجتمع في القصر الجمهوري بعد ظهر أمس برئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد والمعاون السياسي للأمين العام لـ «حزب الله» حسن نصرالله، ​حسين الخليل، وتناول البحث الموضوع الحكومي.

وكان عون قال في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس النمسا الكسندر فان در بيلين أن «قيامنا بهذه المبادرة كي تنجح، ويجب أن تنجح، وإلا سنكون أمام كارثة، وهذا بصراحة سبب تدخلي، وآمل أن تنجح هذه المبادرة لأننا نملك رأياً للتوفيق بين كل الأطراف».

العرب: تركيا تسعى لتحريك العضوية في الاتحاد الأوروبي للخروج من أزمة اقتصادية خانقة

وفي الشأن التركي قالت صحيفة العرب “تحاول تركيا التي يعيش اقتصادها وضعاً صعباً أن تحيي جهودها لعضوية الاتحاد الأوروبي وإظهار التزامها بالشروط والإصلاحات التي يطلبها الأوروبيون. لكن مراقبين أتراكاً يقللون من فرص أنقرة في تحريك هذا المسار بسبب تراجع مثير في سجلها بمجالات حقوق الإنسان، والحريات العامة، والعدالة والقضاء”.

وأضافت “اعتبر جنكيز أكتار، وهو أستاذ جامعي في العلوم السياسية وكاتب في موقع أحوال تركية، أن المحاولات التركية لعضوية الاتحاد الأوروبي كلام خارج السياق العملي، معتبراً أن هذه المحاولة لا تتعدى كونها مجرد بالون للاستهلاك الإعلامي بعد أن أصبح انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي حالة شبه مستحيلة”.

الحياة: «السترات الصفر» تُعدّ لاحتجاجات أخرى بعد رفضها قرارات ماكرون لاحتواء الأزمة

وفي الشأن الفرنسي قالت صحيفة الحياة “تبدو فرنسا مقبلة على جولة جديدة من احتجاجات حركة «السترات الصفر» السبت المقبل، على رغم قرارات جريئة أعلنها الرئيس إيمانويل ماكرون، في كلمة تلفزيونية تابعها حوالى 23 مليون شخص وبمجرد انتهاء ماكرون من إلقاء كلمته التي استغرقت 13 دقيقة، أعلن محتجون أنهم سيمضون في تحركهم، معتبرين أن الرئيس لم يفهم «جوهر مطالبهم». لكن أعضاء في «السترات الصفر» رحّبوا بكلمة ماكرون، ورأوا أنها تشكّل أساساً صالحاً لبدء التفاوض مع الحكومة، ما يسلّط الضوء مجدداً على عدم وجود أي تماسك لدى الحركة”.