موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الــيوم الخميس ” 2018/12/6

21
image_pdf

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الأوضاع في سوريا خصوصاً في إدلب حيث يتواجد جيش الاحتلال التركي، إلى جانب تناولها للأوضاع العراقية واللبنانية وسعي تركيا لاستغلال قضية مقتل الخاشقجي والأزمة اليمنية وغيرها من المواضيع.

الشرق الأوسط: هدنة بين «تحرير الشام» و«الجبهة الوطنية» في حماة وإدلب

وفي الشأن السوري تناولت صحيفة الشرق الأوسط أوضاع إدلب والاشتباكات بين مرتزقة تركيا وقالت “وقعت هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير في محافظة إدلب على اتفاق ينص على وقف إطلاق النار وفك الاستنفار فوراً، وتثبيت الوضع الحالي على ما هو عليه.

وانتقد مسؤول في جيش إدلب الحر التوصل إلى اتفاق بين الجانبين، وقال لوكالة الأنباء الألمانية: «هذا ليس الاتفاق الأخير بين أحرار الشام وهيئة تحرير الشام، وأعتقد أن القتال سيعود بين الجانبين قبل أن يجف حبر الاتفاق، لأن هيئة تحرير الشام لا تقبل بوجود أي فصيل غيرها أو موال لها، وسوف نعود بعد أيام إلى ذات السيناريو».

وانتقد المسؤول الدور التركي في مناطق سيطرة المعارضة، قائلاً: «نقاط المراقبة التركية تتفرج على الاشتباكات بين الفصائل وبين هيئة تحرير الشام وسط تهجير ونزوح الأهالي … يتفرج التركي على صراعات الفصائل دون تدخل»”.

القدس العربي: المخابرات الأمريكية: نظام الأسد فبرك هجوم غاز الكلور على حلب

بدورها قالت صحيفة القدس العربي “كشفت وكالة «بلومبيرغ»، أمس الأربعاء، أن المخابرات الأمريكية توصلت إلى استنتاج بأن الهجوم بغاز الكلور الذي زعم النظام السوري أن المعارضة نفذته على أحياء في حلب قبل فترة، هو هجوم زائف تم تدبيره من قبل نظام الأسد.

الاستنتاج الذي من المتوقع نشره خلال الساعات المقبلة، بيّن أن الهجوم «ليس بغاز الكلور بل بغاز مسيل للدموع».

واستندت المخابرات الأمريكية في تقييمها إلى عدة أدلة، بينها تسلسل التغطية الإعلامية للهجوم من قبل وسائل إعلام النظام وروسيا، واستغراقها وقتاً طويلاً بعد الحادثة لإظهار رواية متناسقة، حيث أفادت تقارير أن القصف ناتج عن صواريخ مملوءة بالكلور، في حين أفادت وسائل أخرى أنها ناتجة عن قذائف هاون، فضلاً عن أن «التحليل الفني لأشرطة الفيديو والصور الخاصة التي نشرتها وسائل الإعلام الروسية لمخلفات الذخائر المستخدمة في الهجوم بيّن أنها غير مناسبة لحمل غاز الكلور».

الحياة: إسرائيل تنشر صوراً لأنفاق حزب الله.. ولبنان ترد: لا دليل

وفي الشأن اللبناني كتبت صحيفة الحياة “قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، إن إسرائيل لم تقدم دليلاً على وجود أنفاق على الحدود المشتركة بين البلدين في اجتماع مع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أمس (الأربعاء) ونقل بيان من المكتب الإعلامي لبري عنه القول خلال اجتماع مع قائد الجيش وقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة «لم يتقدم الجانب الإسرائيلي بأي معلومات»”.

وأضافت الصحيفة “في غضون ذلك، نشر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أمس، صوراً جديدة زعم أنها لمصنع البلوكات المدني في بلدة كفركلا، الذي تحول إلى «مكان انطلاق نفق حزب الله الهجومي» وأوضح عبر حسابه في «تويتر»، أن المبنى استخدم حتى العام 2014 كمصنع بلوكات، حيث يقع على بعد أمتار من موقع للقوات الدولية وادعى أدرعي أن النفق يجتاز الخط الأزرق الذي يرسّم الحدود مع لبنان بمسافة نحو 40 متراً داخل إسرائيل، مبيناً أن حزب الله حرص على إخفاء كل ذلك عن سكان بلدة كفركلا وعن قوات الأمم المتحدة”.

العرب: تركيا تسرّع جهود تدويل قضية مقتل جمال خاشقجي

وفيما يخص سعي تركيا لاستغلال قضية مقتل الخاشقجي قالت صحيفة العرب “استغلّت أنقرة تعليق عدد من المشرّعين الأميركيين على القضية بعد استماعهم لإفادة مديرة الاستخبارات المركزية دينا هاسبل بشأنها لتصعّد من ضغوطها على السعودية، بعد أن انتهت جهود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في هذا المجال إلى طريق مسدود، وبدأت القضية تتراجع بسرعة في سلّم الاهتمام الإقليمي والدولي، بعد أن جفّت المادة الإعلامية التي استخدمت بادئ الأمر في إذكائها، وخصوصاً تسريبات المخابرات التركية للإعلام بشكل مدروس و”مشوّق”.

وعلى مدار تطورات قضية مقتل خاشقجي بذلت تركيا جهوداً لتدويل القضية، الأمر الذي فسّر بوجود رغبة لدى أنقرة بقيادة حزب العدالة والتنمية في عزل السعودية دولياً، في إطار صراع أوسع على النفوذ والمكانة في المنطقة، يتجاوز بكثير قضية مقتل الصحافي”.

الشرق الأوسط: أول مفاوضات بشأن نزاع الصحراء منذ ست سنوات

وبخصوص نزاع الصحراء قالت صحيفة الشرق الأوسط “انطلقت في جنيف أول من أمس أول مفاوضات بشأن نزاع الصحراء منذ ست سنوات، بحضور وزراء خارجية المغرب والجزائر وموريتانيا وممثل جبهة «بوليساريو».

وتهدف «المائدة المستديرة» التي دعا إليها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر، إلى «كسر الجليد» بين أطراف النزاع والعمل على إعادة إطلاق المفاوضات المباشرة.

وأعلن كوهلر أن هذه الجلسة ستبحث جدول أعمال من ثلاث نقاط هي «الاندماج الإقليمي، والوضع الحالي، والمراحل المقبلة». وتهدف إلى وضع خطة طريق لعقد جلسات مقبلة، تحت إشراف كوهلر، بهدف التوصل إلى حل سياسي توافقي لنزاع الصحراء، وفقاً لقرار مجلس الأمن”.

الحياة: ظريف: تنفيذ «سري» للآلية الأوروبية

وفي شأن العقوبات الأميركية على إيران قالت صحيفة الحياة “أعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن الاتحاد الأوروبي سينفذ في شكل «سري»، آلية أعدّها للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران. في الوقت ذاته أقرّت إيران بأن الاتفاق النووي المُبرم عام 2015 يمكّنها من أداء «دور فاعل»، إقليمياً ودولياً”.

العرب: سليماني يضغط في بغداد لتعيين الفياض وزيراً للداخلية

في الشأن العراقي كتبت صحيفة العرب “حملت لقاءات قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مع رجال دين سنة في العراق إشارات إلى رغبة إيران في احتواء القيادات الدينية السنية لمنع بروز مجموعات متشددة مناوئة لإيران وللأحزاب الدينية التابعة لها في العراق مثل القاعدة أو داعش، ولا يخفي هذا الغرض الظاهر من الزيارة ممارسة سليماني ضغوطاً واسعة لجلب قيادات سنية ونواب من مختلف الكتل لدعم خيار إيران في تعيين قائد الحشد الشعبي فالح الفياض وزيراً للداخلية”.

الحياة: انتقادات لـ«تخلي» الحكومة عن وعودها للمتظاهرين في البصرة

وفي صحيفة الحياة كتبت صحيفة الحياة “طالب مكتب «المفوضية العليا لحقوق الانسان» في البصرة الحكومتين الاتحادية والمحلية بالايفاء بوعود قدمت للمتظاهرين في ايلول (سبتمبر) الماضي، وحض نواب عن المحافظة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بانصافها، وأكد المكتب في بيان أن «المفوضية تقف إلى جانب المتظاهرين السلميين وتطالب الحكومة الاتحادية بتنفيذ مطالبهم التي تتمثل بتوفير فرص عمل على الملاك الحكومي وفي الشركات الأجنبية النفطية، إضافة إلى رفع مستوى الخدمات تحديداً مياه الشرب التي ارتفعت فيها نسبة الأملاح إلى مستوى غير متوافق مع المعايير الصحية والبيئية». وأشار إلى «تظاهرات أخرى انطلقت في المحافظة لأسباب خاصة وهي ما زالت مستمرة وتلوح بالتصعيد، ومنها تظاهرة العاملين بأجر يومي في دوائر الكهرباء بالإضافة إلى تظاهرة المعلمين والعاملين بصفة عقد موقت، حيث لم يحصل الجميع إلا على وعود لم تنفذ”.

الشرق الأوسط: انطلاق مشاورات السلام اليمنية في السويد غداً

وفي الشأن اليمني قالت صحيفة الشرق الأوسط “أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث اليوم (الأربعاء)، أن مشاورات السلام اليمنية المقرر عقدها في السويد ستبدأ الخميس، وقال مكتب غريفيث في تغريدة على موقع “تويتر”: “يود المبعوث الخاص الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية، في السويد، يوم 6 ديسمبر (كانون الأول)، وأضاف المكتب: “يتوجه المبعوث الخاص بخالص الشكر لحكومة السويد لاستضافتها هذه الجولة من المشاورات السياسية، ولحكومة الكويت لتسهيل سفر وفد ميليشيا الحوثي للمشاركة في المشاورات”.

 

المصدر: وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.