موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الــيوم الثلاثاء ” 2018/12/4 “

43
image_pdf

عناوين الصحف | تطرقت الصحف العربية إلى التحركات الصهيونية بشأن النشاط الإيراني في سوريا ولبنان, بالإضافة إلى العملية السياسية العراقية واللبنانية, وإلى التظاهرات الفرنسية.

الشرق الأوسط: نتنياهو يبحث مع بومبيو مواجهة «انتقال نشاط إيران من سوريا إلى لبنان»

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم عدة مواضيع كان أهمها التحركات الإسرائيلية في سوريا ولبنان وفي هذا السياق نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر سياسية في تل أبيب أن اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على عجل مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بروكسل الليلة الماضية (الاثنين – الثلاثاء)، تناولت «تطورات انتقال النشاط الإيراني من التركيز على سوريا إلى التركيز على لبنان» وقالت المصادر بأن اللقاء بدا ملحا للجانبين، الإسرائيلي والأميركي”.

وأضافت الصحيفة “قال الناطق العسكري الأسبق للجيش الإسرائيلي، الذي يعمل محررا للشؤون العسكرية والأمنية في موقع صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإلكتروني، رون بن يشاي، أمس، إن «لقاء نتنياهو – بومبيو يذكّر بلقاءات رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، إيهود أولمرت، مع مسؤولين في الإدارة الأميركية حينذاك، قبيل قصف منشأة سورية في دير الزور، قالت إسرائيل إنها مفاعل نووي قيد البناء» وأضاف بن يشاي أن التقديرات السائدة هي أن نتنياهو سيتحدث مع بومبيو حول المصانع التي تقيمها إيران في لبنان وتعمل على تحسين وتطوير الصواريخ الموجودة بحوزة حزب الله اللبناني لجعلها أكثر دقة في لبنان، وتصيب أهدافا استراتيجية في إسرائيل”.

وبحسب بن يشاي، فإن مصادره لا تستبعد أن يكون الغرض من لقاء نتنياهو – بومبيو هو «التمهيد لعملية (عسكرية) إسرائيلية محتملة لإحباط مجهود إيران وحزب الله»”.

الحياة: غارات للتحالف الدولي تقتل قياديًا في «داعش» متورطًا بإعدام رهائن

وبدورها صحيفة الحياة “أعلن الموفد الأميركي للتحالف بقيادة واشنطن إن طائرات حربية للتحالف شنت ضربات الأحد استهدفت قياديًا في تنظيم «داعش» مسؤولا عن قتل رهائن من بينهم أميركي وكتب بريت مكغورك تغريدة في ساعة متقدمة ليل الأحد قال فيها «نفذت القوات الجوية للتحالف ضربات دقيقة على عدد من قادة داعش في جنوب شرق سورية، ومن بين المستهدفين أبو العمرين» وقال إن أبو العمرين مسؤول عن قتل عدد من الأسرى من بينهم الأميركي بيتر كاسيج العامل في الإغاثة الذي خطفه التنظيم الارهابي في سورية وقطع رأسه عام 2014. ويدعم التحالف بقيادة الولايات المتحدة مجموعة من الجماعات المسلحة الكردية والعربية في هجوم على آخر منطقة تحت سيطرة التنظيم المتشدد في شرق سورية قرب الحدود مع العراق.

الحياة: توقع جلسة ساخنة لبرلمان العراق لاستكمال تشكيلة حكومة عبد المهدي

وفي الشأن العراقي تطرقت صحيفة الحياة إلى أزمة الحكومة العراقية وقالت “تتجه الأنظار الى جلسة البرلمان العراقي اليوم لحسم الأزمة الحكومية التي تراوح مكانها منذ اسابيع، والمتمثلة بالفشل في استكمال التشكيلة الحكومية، إذ بقيت ثمان حقائب ابرزها الدفاع والداخلية اللتان يدور حولهما سجال عنيف بين كتلتي “الاصلاح والاعمار” و”البناء”، فيما عقد رئيس الجمهورية برهم صالح لقاء مع المرشح لحقيبة الداخلية فالح الفياض (من تحالف الفتح) في مسعى لإنهاء الأزمة. ويعقد البرلمان اليوم جلسة مهمة كان مفترضاً ان تعقد الاسبوع الماضي وتأجلت بسبب غياب التوافق على مرشحي الحقائب الشاغرة خصوصاً الداخلية والدفاع، فيما وضعت الكتل السياسية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في موقف محرج بين مطالبها المتناقضة”.

العرب: عبد المهدي يبعد قيادات أمنية محسوبة على إيران

وبدورها صحيفة العرب قالت “أطلق رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، حملة تعديلات واسعة في المناصب الأمنية العليا في العراق، مستغلا توليه مسؤولية إدارة حقيبتي الدفاع والداخلية، بالوكالة، بانتظار التصويت على المرشحين لهما، وقالت مصادر سياسية رفيعة في بغداد إن “عبد المهدي أبعد نحو 110 ضباط كبار، في وزارتي الدفاع والداخلية، فضلا عن جهاز مكافحة الإرهاب، وهو القوة العسكرية الضاربة في البلاد”.

الشرق الأوسط: غريفيث يرافق وفد الحوثيين إلى السويد

أما في الشأن اليمني لفتت صحيفة الشرق الأوسط إلى المباحثات بين الحوثيين وحكومة عبد ربه منصور هادي وقالت الصحيفة “يُنتظر أن يغادر ممثلون عن الحوثيين صنعاء اليوم، إلى السويد على متن طائرة كويتية، للمشاركة في المشاورات مع وفد الحكومة الشرعية تحت رعاية الأمم المتحدة. وذكرت مصادر أممية أن وفد الحوثيين سيغادر برفقة المبعوث الأممي مارتن غريفيث، الذي وصل إلى صنعاء صباح أمس، تزامنا ذلك مع اجلاء طائرة أممية، أمس، عدداً من الجرحى الحوثيين من صنعاء باتجاه العاصمة العُمانية مسقط، للعلاج. وذكر تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الطائرة غادرت صنعاء بعد تأكد الحكومة الشرعية من هويات الجرحى، إثر معلومات سابقة أشارت إلى عزم الحوثيين نقل أربعة لبنانيين وإيرانيين اثنين، ضمن الجرحى”.

العرب: حزب الله معني بإبقاء المواجهة مع الحريري ضمن السقف السياسي دون المغامرة أمنيا

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة العرب “نجحت الاتصالات التي نشطت على أعلى مستوى خلال الساعات الماضية في احتواء التصعيد الخطير الذي بلغ مداه مساء السبت في بلدة الجاهلية في جبل لبنان، وأدى إلى مقتل أحد مساعدي رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، بيد أن هذا التصعيد خلّف ظلالا قاتمة على الوضع السياسي اللبناني المكفهر بطبعه، وتقول أوساط سياسية لبنانية إن أي طرف غير قادر على تحمل تبعات انفجار أمني في البلاد في ظل الوضع المأزوم إقليميا، وهذا ما تعكسه الدعوات للتهدئة وتحكيم العقل التي صدرت من العديد من الجهات السياسية”.

الحياة: مسعفون وطلاب ينضموّن إلى «السترات الصفر»

وفي الاحتجاجات الفرنسية قالت صحيفة الحياة “بدأ رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب أسبوعاً حافلاً بالمشاورات واللقاءات، محاولاً احتواء احتجاجات «السترات الصفر» والحؤول دون نزولهم مجدداً الى الشارع، بعد اضطرابات وعنف وشغب حوّلت أحياء في باريس «ساحة حرب» السبت الماضي، ومثل معتقلون شاركوا في أعمال تخريب أمام القضاء أمس، علماً أن المتظاهرين يحتجون على زيادة الضرائب على المحروقات وارتفاع تكاليف المعيشة. وانضمّ مسعفون وطلاب إلى المتظاهرين أمس، إذ أغلقت عشرات من سيارات الإسعاف جسراً يؤدي إلى مقرّ البرلمان. واصطفت طوابير من شرطة مكافحة الشغب تحت المطر، لمنعهم من الاقتراب أكثر من المبنى. ويشكو المسعفون تغييرات طاولت ظروف عملهم، فيما يعارض طلاب إصلاحات تعليمية، ما عرقل الوصول الى عشرات المدارس الثانوية في فرنسا.”.

المصدر:وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.