موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الــيوم الأحد ” 218/12/9

112
image_pdf
عناوين الصحف | تطرقت الصحف العربية هذا الأسبوع إلى التحركات الدولية والإقليمية المكثفة بشأن سوريا وإخفاق مسار أستانه, بالإضافة لاستمرار تعثر إكمال التشكيلة الحكومية العراقية, وإلى التهديدات الإسرائيلية للبنان وغيرها من المواضيع.

العرب: روسيا تتمسّك باتفاق إدلب رغم إخفاقات تركيا

وتناولت الصحف الصادرة هذا الأسبوع في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها إخفاق مسار أستانه والتحركات الأمريكية المكثفة وفي هذا السياق قالت صحيفة العرب “تعكس تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب أردوغان، السبت على هامش قمة العشرين في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، تمسك موسكو باتفاق إدلب، رغم انتهاء المهل المحددة لتنفيذه، وغياب مؤشرات على إمكانية حصول خرق جديد في هذا الملف، على المدى القريب”.

ويرى مراقبون للصحيفة “أن أسبابا عديدة خلف إصرار موسكو على الالتزام بنص الاتفاق رغم تحفظات النظام السوري وحليفته إيران، وأهمها أن هناك فيتو أميركيا أوروبيا على أي عملية عسكرية كبيرة ضد المحافظة الواقعة شمال غرب سوريا، فضلا عن كون موسكو تريد الحفاظ على التعاون مع أنقرة في سوريا، للحيلولة دون انتقال الأخيرة إلى المربع الآخر أي معسكر الولايات المتحدة ولا يعني تمسك موسكو باتفاق إدلب أنها راضية عن سير تنفيذه على أرض الواقع”.

الشرق الأوسط: نتنياهو يبحث مع بومبيو مواجهة «انتقال نشاط إيران من سوريا إلى لبنان»

وبشأن التحركات الإسرائيلية في سوريا نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر سياسية في تل أبيب أن اللقاء الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على عجل مع وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في بروكسل ليلة (الاثنين – الثلاثاء)، تناول «تطورات انتقال النشاط الإيراني من التركيز على سوريا إلى التركيز على لبنان» وقالت المصادر بأن اللقاء بدا ملحا للجانبين، الإسرائيلي والأميركي”.

العرب: نفي إيران وجود قواعد عسكرية بسوريا مناورة أم خضوع للضغوط الروسية

وبدورها صحيفة العرب قالت “تنظر روسيا للضربات الإسرائيلية التي تستهدف مواقع في سوريا يشتبه بأنها قواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، على أنها عامل ضغط إضافي لمنع طهران من تركيز منظومة عسكرية دائمة في هذا البلد وتدرك روسيا أن استمرار الوجود الإيراني سيعني أن لا أفق لحل الأزمة السورية؛ فرغم استعادة النظام السوري سيطرته على أكثر من نصف مساحة البلاد بفضل تدخلها الحاسم، لا يمكن أن يتم إنهاء الأزمة دون توافق مع الولايات المتحدة، التي تملك حضورا عسكريا في شمال شرق البلاد”.

ورأى مراقبون للصحيفة “أن موقف روسيا من وجود طويل الأمد لإيران لا يرتبط فقط بالفيتو الأميركي الغربي، بل أيضا لأن ذلك لا يخدم مصالحها مستقبلا، حيث تخشى تكرار سيناريو الولايات المتحدة في العراق”.

الشرق الأوسط: واشنطن لإنهاء «أستانة» و«سوتشي» ما لم يتم تشكيل «الدستورية»

وبخصوص التحركات الأمريكية بشأن سوريا قالت صحيفة الشرق الأوسط “طالب المبعوث الأميركي لسوريا جيمس جيفري، روسيا بالقيام بجهود لعقد اللجنة الدستورية السورية في الرابع عشر من ديسمبر (كانون الأول) الحالي، وشدد على أهمية مساندة الدول في عملية الضغط على حكومة دمشق، ودعا إلى إنهاء عمليتي أستانة وسوتشي للتسوية السورية ما لم تستجب كل الأطراف لتشكيل اللجنة”.

القدس العربي: المخابرات الأمريكية: نظام الأسد فبرك هجوم غاز الكلور على حلب

بدورها قالت صحيفة القدس العربي “كشفت وكالة «بلومبيرغ»، الأربعاء، أن المخابرات الأمريكية توصلت إلى استنتاج بأن الهجوم بغاز الكلور الذي زعم النظام السوري أن المعارضة نفذته على أحياء في حلب قبل فترة، هو هجوم زائف تم تدبيره من قبل نظام الأسد”.

الشرق الأوسط: واشنطن تلوح بـ«صبر استراتيجي» في سوريا… وموسكو «تشتري الوقت لتغيير الواقع»

وفي سياق متصل قالت صحيفة الشرق الأوسط “تلوِّح واشنطن بالمضي في «خيارات بديلة» تتضمن خمسة إجراءات دبلوماسية وعسكرية مدعومة بـ«صبر استراتيجي» في حال لم تقم موسكو بالوفاء بالتزاماتها بتشكيل اللجنة الدستورية السورية قبل نهاية العام الحالي. في المقابل، تتمسك موسكو بخيار «شراء الوقت» وفرض وقائع على الأرض خلال «الصبر الأميركي».

واشنطن وحلفاؤها الغربيين باتوا يتحدثون عن «صبر استراتيجي» والتلويح بخمسة إجراءات للضغط على موسكو ودمشق وطهران؛ أولا، تشمل البقاء عسكرياً شرق سوريا، وتعزيز هذا الوجود بنشر دبلوماسيين وتدريب قوات محلية وتمويل الاستقرار، إضافة إلى البحث عن خيار إقامة منطقة حظر جوي شبيه بما حصل في شمال العراق في نهاية عقد التسعينات.

العرب: رئيس الوزراء العراقي يخفق مجدّدا في استكمال تشكيلته الوزارية

وفي الشأن العراقي لفتت صحيفة العرب إلى مساعي استكمال التشكيلة الحكومية وقالت الصحيفة “أخفق رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الثلاثاء، في تمرير باقي تشكيلته الوزارية أمام البرلمان، بسبب الخلافات العميقة بين الكتل السياسية حول المرشحين، وبدأ التعثّر في استكمال تشكيل الحكومة العراقية المنقوصة من ثماني حقائب، بينها حقيبتا الدفاع والداخلية، يتحوّل إلى مأزق سياسي، ويعمّق حالة التشاؤم التي حلّت محلّ الآمال الضئيلة التي رافقت الانتقال من حكومة حيدر العبادي إلى حكومة عبد المهدي، وغذتها شعارات المهنية والاستقلالية وتجاوز المحاصصة في اختيار الوزراء التي رفعها العديد من السياسيين، وهي الشعارات التي سقطت سريعا باحتدام الصراع مجدّدا على المناصب الوزارية”.

الحياة: عبد المهدي يطالب الكتل السياسية الالتزام بالعملية السياسية لإكمال التشكيلة الحكومية

وبدورها صحيفة الحياة قالت “دعا رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الكتل السياسية إلى ضرورة الالتزام بقواعد العملية السياسية والديمقراطية والتعاون من أجل إكمال التشكيلة الحكومية. وذكر بيان لمكتبه الإعلامي، أن « عبد المهدي أطلع مجلس الوزراء على حضوره لمجلس النواب بعد تقديمه قائمة بأسماء المرشحين لشغل المناصب الوزارية وسيَرهم الذاتية المدققة من قبل هيئة النزاهة والمساءلة لغرض التصويت عليها من قبل ممثلي الشعب، مجددا دعوته بضرورة التزام الكتل بقواعد العملية السياسية والديمقراطية والتعاون من أجل إكمال تشكيلته الحكومية»”.

الشرق الأوسط:  لبنان: «توتر الجبل» يعقّد تشكيل الحكومة

أما في الشأن اللبناني فقالت صحيفة الشرق الأوسط “استحوذ التوتر الأمني في منطقة الشوف بجبل لبنان على المشهد السياسي في لبنان، وزاد في تعقيد جهود تشكيل الحكومة العالقة عند عقدة تمثيل «سنة 8 آذار»، رغم مواصلة رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل مساعيه للتوصل إلى صيغة تسوية تنهي الأزمة الأخيرة”.

العرب: تحشيد إسرائيلي لمواجهة مؤجلة مع حزب الله

وفي العملية العسكرية التي أطلقتها إسرائيل على حزب الله نقلت صحيفة العرب عن مصادر سياسية لبنانية مطلعة “إن العملية التي أطلقت عليها إسرائيل اسم “درع الشمال”، والهادفة للكشف عن شبكة أنفاق قيل إن حزب الله حفرها باتجاه شمال إسرائيل، ترفع من منسوب التوتر على الحدود الإسرائيلية اللبنانية، لكنها لن تقود إلى مواجهة واسعة قد تطال مناطق حدودية كما مناطق في داخل لبنان، وأعلن جوناثان كونريكوس المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، عن عملية يقوم بها الجيش “لكشف وإحباط” أنفاق حفرها حزب الله لشن هجمات عبر الحدود من لبنان إلى إسرائيل, وأضاف أنه تم رصد عدد من هذه الأنفاق وأن عمليات الجيش تجري داخل إسرائيل وليس عبر الحدود”.

الشرق الأوسط: غريفيث يحدد 3 أهداف لمشاورات السويد

أما فيما يخص المباحثات بين طرفي الصراع في اليمن، فقالت صحيفة الشرق الأوسط “حدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال افتتاح المشاورات اليمنية في قصر «يوهانسبرغ» بضاحية ريبمو (50 كلم شمال استوكهولم)، ثلاثة أهداف تتمثل في إجراءات «بناء الثقة» عبر مناقشة تنفيذ اتفاق إطلاق الأسرى وفتح مطار صنعاء والدفع بالجانب الاقتصادي، وثانيا «خفض التصعيد»، وأخيراً التوصل إلى «إطار عمل» عام للتسوية.

واعتبر غريفيث أن هذه المشاورات التي تعقد لأول مرة منذ مشاورات الكويت (2016) تمثل «فرصة شديدة الأهمية (…) وفي الأيام المقبلة، ستكون أمامنا فرصة شديدة الأهمية لإعطاء زخم لعملية السلام».

وكان لافتاً أن موضوع تنفيذ اتفاق إطلاق سراح أكثر من 3 آلاف معتقل من الجانبين حظي باهتمام في اليوم الأول من المشاورات، وذلك بعدما وقع الجانبان الاتفاق في وقت سابق”.

العرب: سقوف عالية في اليوم الثاني من محادثات السلام اليمنية بالسويد

ومن جانبها تابعت صحيفة العرب مسار محادثات السلام في السويد وقالت “شهد اليوم الثاني من مشاورات السلام اليمنية في السويد البدء بطرح الخطوات العملية المطلوب تنفيذها لإنهاء الصراع ووقف الحرب، ومعها لاح مدى اتساع الهوّة بين وفد الحكومة المعترف بها دوليا ووفد المتمرّدين الحوثيين وعلو سقف مطالب كلّ منهما”.

وأوضحت الصحيفة “مثّلت إعادة فتح مطار صنعاء أولى الخطوات المطروحة وأيضا أول مدار جدّي للخلافات بين الطرفين، حيث كشفت حكومة الرئيس الانتقالي عبدربّه منصور هادي عن تصوّرها لفتح المطار، وهو تصوّر يقوم على تحويله إلى مطار داخلي حتى يتسنّى تفتيش جميع الرحلات القادمة إليه والمنطلقة منه، وهو ما رفضه الحوثيون الراغبون في جعل السفر عبر المطار نحو الخارج مباشرة ودون أي رقابة، عدا رقابة سلطاتهم الموازية على محتوى الرحلات”.

وأضافت “وبشأن الملف الأكثر تعقيدا والمتعلق بالحديدة على الساحل الغربي اليمني، فقدم الوفد الحكومي مقترحا يقضي بانسحاب الحوثيين من ميناء ومدينة الحديدة وتسليم الميناء إلى وزارة النقل في الحكومة المعترف بها دوليا وتسليم المدينة لقوات وزارة الداخلية بالتعاون من الأمم المتحدة. كما طالب الوفد بتحويل واردات الميناء إلى البنك المركزي في عدن، العاصمة المؤقتة بجنوب البلاد”.

الحياة: ظريف: تنفيذ «سري» للآلية الأوروبية

وفي شأن العقوبات الأمريكية على إيران قالت صحيفة الحياة “أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الاتحاد الأوروبي سينفذ في شكل «سري»، آلية أعدّها للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على طهران. في الوقت ذاته أقرّت إيران بأن الاتفاق النووي المُبرم عام 2015 يمكّنها من أداء «دور فاعل»، إقليمياً ودولياً”.

الشرق الأوسط: أميركا تحشد دولياً ضد صواريخ إيران

وبدورها صحيفة الشرق الأوسط قالت “حثّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، والمبعوث الأميركي الخاص لإيران برايان هوك، في بروكسل، الأوروبيين على مواجهة التهديدات الإيرانية للاستقرار الإقليمي والعالمي بفرض عقوبات على النظام في طهران، ودافع بومبيو بشدة عن السياسة الخارجية للولايات المتحدة في اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، قائلاً إن واشنطن «تقوم ببناء نظام عالمي للتصدي لانتهاكات كلٍّ من روسيا والصين وإيران». واعتبر بومبيو أن الدول الثلاث قامت في الآونة الأخيرة بتحركات «تزعزع الاستقرار في العالم»، مؤكداً أن الرئيس دونالد ترمب يقوم باستعادة الدور الريادي التقليدي لأميركا”.

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.