موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الـــيوم الثلاثاء ” 2018/12/11

95
image_pdf

عناوين الصحف | تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم آخر مستجدات الأوضاع في سوريا، إلى جانب تناولها للذكرى الأولى لإعلان العراق الانتصار على داعش، ومحادثات السلام اليمنية والدعوة لاحتجاجات في الأردن وملف تشكيل الحكومة اللبنانية وغيرها من المواضيع.

الحياة: الجيش السوري يقصف مناطق الهدنة الروسية – التركية

وفي الشأن السوري تناولت صحيفة الحياة الأوضاع في منطقة الاتفاق التركي الروسي وقالت “استهدف الجيش السوري بعدة قذائف مناطق في الأراضي الزراعية لبلدة مورك في الريف الشمالي من حماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع فتح قوات رديفة نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في محيطة بلدة اللطامنة في الريف ذاته، ضمن تصديها لخروقات الهدنة من قبل المسلحين.

ونقلت الصحيفة عن المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان، أن “هذه العمليات العسكرية ترافقت مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في سماء ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي”.

الشرق الأوسط: دي ميستورا: الوضع في سوريا تغير على الأرض وسياسياً

ومن جانبها قالت صحيفة الحياة “قال الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا عقب محادثات مع وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في عمّان أمس إن هناك «صفحة ستطوى بسبب تغير الوضع على الأرض» في سوريا.

وأضاف للصحافيين: «من الواضح أن هناك صفحة ستطوى ليس بسبب رحيلي، في ديسمبر (كانون الأول) الحالي لأسباب شخصية، لكن بسبب تغير الوضع على الأرض وعلى الصعيد السياسي».

وأوضح دي ميستورا: «من أجل تحقيق ما نطمح إليه جميعاً وهو الاستقرار في سوريا، فهناك حاجة إلى بداية موثوقة لعملية سياسية ذات مصداقية، لذا ستكون أكثر اللحظات حساسية في 20 من الشهر الحالي عندما أقدم على الأرجح تقريري الأخير لمجلس الأمن».

وتابع: «ما زلنا نعمل كل يوم للتأكد من إمكانية الإعلان عن شيء يتعلق بلجنة الدستور. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسيكون علينا أن نستخلص بعض استنتاجاتنا»”.

الشرق الأوسط: معارك كر وفر في بلدة هجين معقل «داعش» قرب دير الزور

كما تطرقت الصحيفة ذاتها إلى معركة دحر الإرهاب وقالت “تمكنت «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) الاثنين من استعادة مشفى مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي بعد معارك عنيفة مع مسحلي تنظيم داعش.

وقال قائد عسكري في مجلس دير الزور العسكري لوكالة الأنباء الألمانية: «لقد استعادت قواتنا فجر اليوم السيطرة على مبنى مشفى هجين الذي طاله التدمير بشكل كبير جدا بعد معارك عنيفة مع مسلحي داعش».

وأكد القائد العسكري أن «المعارك مستمرة للسيطرة على مدينة هجين رغم كل الشراسة التي يبديها مقاتلو «داعش» للبقاء في المدينة باعتبارها آخر معاقل التنظيم في مناطق شرق الفرات»، مشيرا إلى أن «مسلحي «داعش» يعتمدون على المفخخات والانتحاريين في التصدي لتقدم قواتنا».

واعتبر القائد العسكري أنه «بعد دخول قواتنا إلى المدينة وكسر دفاعات تنظيم داعش أصبحت السيطرة على مدينة هجين مسألة وقت، إلا أن وجود مدنيين في المناطق التي تحت سيطرة تنظيم داعش تحد من تقدم قواتنا»”.

الحياة: العراق يحيي الذكرى الأولى لـ«يوم النصر» على «داعش»

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة الحياة “أحيى العراق أمس الذكرى الأولى لـ«تحرير» البلاد من تنظيم «داعش»، مع تعهد رئيس الوزراء الجديد عادل عبد المهدي بمحاربة الفساد وإعادة الإعمار، على رغم الأزمة السياسية التي تواجهها حكومته وأعلن العراق في كانون الأول (ديسمبر) 2017، دحر «داعش» بعد أكثر من 3 سنوات من المعارك الدامية في غرب العراق وشماله. وقال رئيس الوزراء العراقي في كلمة لهذه المناسبة خلال احتفال في وزارة الدفاع العراقية إن العراق سجل «أكبر نصر على قوى الشر والإرهاب، وانتصرنا بشرف عظيم». وتعهد عبد المهدي بالعمل على «عودة النازحين وإعمار مدنهم»، إضافة إلى تقديم «الخدمات وفرص العمل للمحافظات التي أسهمت بتحقيق النصر»”.

الشرق الأوسط: اليمن: قرب تبادل الأسرى وخلاف حول الحديدة

وفي الشأن اليمني قالت صحيفة الشرق الأوسط “شهدت المشاورات اليمنية المنعقدة في شمال استوكهولم في يومها الخامس أمس مزيداً من الحلحلة في ملف الأسرى وانقساماً حول خطة تقدمت بها الأمم المتحدة حول الحديدة وكشفت مصادر في الحكومة اليمنية لـ«الشرق الأوسط» عن تسلم وفدها ورقة حول الاتفاق الإطاري (الحل الشامل)، ليرتفع بذلك عدد الأوراق التي سلمها المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى ثلاث، بعدما سلم الفريقين في اليوم الرابع ورقتي «تعز» و«الحديدة» وشهدت اجتماعات أمس تقدماً في ملف الأسرى، إذ قال هادي هيج، مسؤول ملف الأسرى في الفريق التفاوضي التابع للحكومة، إن اتفاق تبادل الأسرى سيدخل مرحلة التطبيق قريباً على أن يستكمل الشهر المقبل”.

العرب: غريفيث يعرض إشرافا أمميا على الحديدة

أما صحيفة العرب فقالت “أزاح المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الستار عن تفاصيل خطته لإيقاف المواجهات العسكرية في الحديدة وتطبيع الأوضاع في المدينة ومينائها الاستراتيجي، عارضا انسحاب المتمردين من المدينة الساحلية في مقابل وقف القوات الحكومية هجومها، ثم تشكيل لجنة أمنية وعسكرية مشتركة، بالتوازي مع نشر مراقبين في ميناء الحديدة وموانئ أخرى في المحافظة وفيما رفضت الحكومة اليمنية وجود بعثة لحفظ السلام في الحديدة، فإن مراقبين وخبراء عسكريين يحذرون من غموض المبادرة وصعوبة تطبيقها خاصة ما تعلق بالقوة المشتركة واستدعاء عناصر أمنية وعسكرية ما قبل الانقلاب الحوثي في سبتمبر 2014”.

الحياة: عون يحيي التشاور مع بري والحريري بعد خلاف على إنهاء أزمة تمثيل حلفاء “حزب الله” حكوميا

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة الحياة “أطلق الرئيس اللبناني العماد ميشال عون مشاورات جديدة حول سبل إخراج تشكيل الحكومة الجديدة من عنق الزجاجة، بعد اشتراط “حزب الله” تمثيل النواب السنة الستة حلفاءه، فالتقى بناء لطلبه أمس كلا من رئيس البرلمان نبيه بري ثم الرئيس المكلف تأليفها سعد الحريري، الرافض لهذا المطلب، لعل البحث عن المخارج ينجح في استيلادها قبل أعياد نهاية العام”.

وأضافت الصحيفة “جاء اللقاءان على خلفية تباين بين عون وبري الذي يعتبر أن على الأول أن يضحي ويسمي أحد النواب الستة من حصته، بدلا من اقتراح رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل بإرضاء “حزب الله” بتسمية أحد النواب الستة من حصة الحريري. ونقل زوار بري ل”الحياة” عنه قوله أنه منذ أن ظهرت أزمة تمثيل هؤلاء النواب الستة قبل زهاء شهر ونصف الشهر حمّل نائب رئيس البرلمان إيلي الفرزلي اقتراحا لا يرى مخرجا غيره، هو أن يسمي الرئيس عون أحدهم من حصته بدل الوزير السني الذي تخلى الحريري عنه مقابل وزير مسيحي، لكن الوزير باسيل أخذ يطرح اقتراحات أخرى منها زيادة عدد وزراء الحكومة إلى 32 وزيرا”.

العرب: حسابات خفية وراء “الشماغات الحمراء” بالأردن

وفي الشأن الأردني قالت صحيفة العرب “حذرت أوساط أردنية من خطورة الدعوات إلى احتجاجات تحت عنوان “الشماغات الحمراء” على خطى السترات الصفراء في فرنسا وقالت إن الهدف منها أكبر من الدعوة إلى تجدد الاحتجاج على الوضع الاقتصادي في البلاد، خاصة أن المواقع الإعلامية والحسابات على مواقع التواصل، التي تروج لهذه الموجة المغرية للشباب، محسوبة على جماعة إخوان الأردن وقطر، وأن للأمر حسابات سياسية خارجية أكثر من كونه تحديا داخليا في الأردن”.

الحياة: ماي تتهرّب من مواجهة البرلمان والمعارضة تشكو «فوضى شاملة»

وفي الشأن البريطاني قالت صحيفة الحياة “تهرّبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من أبرز تحدٍّ لزعامتها في مسيرتها السياسية، وأرجأت تصويتاً مقرراً اليوم في مجلس العموم (البرلمان) على اتفاق توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي لخروج المملكة المتحدة من التكتل (بريكزيت)، مشيرة إلى أنها ستسعى إلى «مزيد من التطمينات» من قادة الاتحاد”.

وأضافت “لكن المفوضية الأوروبية شددت على أن الاتحاد قدّم للندن اتفاقاً هو «الأفضل والوحيد الممكن»، لافتة إلى أنه لن يعيد التفاوض عليه فيما لفت رئيس البرلمان جون بيركو إلى أن وقف مناقشة اتفاق «بريكزيت» سيُعتبر مناورة، فيما ندّد زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن بوضع «يُعتبر سابقة» وبـ «حكومة تعاني فوضى شاملة». ووصف إرجاء التصويت بأنه «خطوة يائسة»، قائلاً: «نعرف منذ أسبوعين على الأقلّ أن البرلمان سيرفض الاتفاق الأسوأ الذي أبرمته تيريزا ماي، لأنه يؤذي بريطانيا. لكن ماي أصرّت على المضيّ، في حين كان عليها إما أن تعود إلى بروكسيل لإعادة التفاوض، وإما الدعوة إلى انتخابات كي يتمكّن الشعب من انتخاب حكومة جديدة قادرة على فعل ذلك»”.

 

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.