موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

هبوط البورصات العالمية واستقرار سوق العملات الالكترونية

25
image_pdf

هبوط البورصات العالمية واستقرار سوق العملات الالكترونية، في سنة 2018 حدثت الكثير من الامور الاقتصادية التي زعزعت كيان البورصة .سوق الاوراق المالية.والفوركس واسهم اكبر الشركات التكنولوجيا في العالم كالفيس بوك وجوجل وامازون.

وحتى العملات الرقمية لم تسلم من الانهيارات، فاعظم عملة رقمية البيتكوين التي تعد الاب الروحي لباقي العملات انخفضت قيمتها بنسبة 65%، ولكن في نهاية 2018 واعتبارا من شهرب آب الى تاريخ كتابة هذا المقال لاحظ السوق استقرار وتعافي في سوق العملات الرقمية بنسبة تتراوح بين انخفاض وارتفاع لاتتجاوز ال3% وتراوحت القيمة السوقية بين 220 مليار دولار و260 مليار دولار لسوق العملات الرقمية.

وهذه الخطوة تعد ضربا بالحائط لجميع التحليلات التي كانت تقول بان سوق العملات الرقمية ذهب الى الهاوية وهو حاليا يتعافى، ومن المتوقع بين عام 2019 و2020 صعود رائع لهذه السوق مع فترات هبوط تسمى تصحيح، ونرى ذلك الاستقرار مع نشر صرافات وبطاقات خاصة لهذه العملات تشبه الماستر كارد والفيزة كارد في كل من روسيا والهند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامريكية وعواصم اوربا الغربية وكندا واستراليا واليابان.

اما بالنسبة لأسواق البورصات مازال الانهيار مستمر ، فمؤشر داو جونز قام بمسح جميع ارباح سنة 2018 ، حيث يتحرك مؤشر داو جونز الآن في أكبر انخفاض له منذ 2010، ويتتبع مؤشر ستاندارد آند بورز 500 أكبر خسارة شهرية له منذ 2009، من المتوقع أن يحقق مؤشر ناسداك أكبر تراجع له منذ شهر 2008، وخسارة البورصات الصينية 2.8 ترليون دولار، وحوالي 25بالمئة من قيمتها.

وخسرت اسواق الاسهم الامريكية 15بالمئة من قيمتها. ومن المتوقع ان تصل نسبة الخسارة الى 20%، اما بالنسبة لشركات التكنولوجيا، فالنتائج المالية من جوجل وأمازون لم تصل للتوقعات، وهو ما جعل الشركتين تخسران حوالي 100 مليار دولار أمريكي في التداولات ، خسرت امازون لوحدها 69 مليار دولار وتعود هذه التراجعات الى اسباب كثيرة منها، الحرب التجارية الحالية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية التي كانت على حدتها هذا الشهر.

ورغبة الفيدرالي الأمريكي في رفع أسعار الفائدة ثلاث مرات العام القادم، كما أن الإقتصاد العالمي الذي يعيش أفضل حالة له في الوقت الحالي يواجه خطر الركود مجددا بقيادة الصين ايضا، وفي النهاية انا لا اقصد في هذه المقالة ان اقول على الجميع ان يذهب للاستثمار في سوق العملات الرقمية، فحتى في سوق الانهيارات التي تشهدها البورصات يمكنك ان تربح اموال طائلة وتستغل الازمة لمصلحتك عبر سوق forex ولكنك بحاجة الى خبرة في التداول بالاضافة الى وسيط أمين ومحترف.

 

أعداد – الأكاديمي : غيفار سليمان – روسيا 

 

جميع الحقوق محفوظة@2018 www.revofront.com

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.