موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

لبنان يرفض عرضا روسيا تحت ضغط أمريكي

66
image_pdf

أفادت وكالة “رويترز” بأن لبنان رفض هذا الشهر عرضا بمساعدات عسكرية قدمه الجيش الروسي قبل فترة، منوها بأن سبب الرفض يعود إلى معارضة الولايات المتحدة للمقترح.

ونقلت الوكالة عن مصدر سياسي لبناني رفيع قوله إن العرض قدم في أوائل العام 2018 وأن الرفض جاء في وقت سابق هذا الشهر.

وأوضح المصدر أن الرفض “جاء بذريعة أن لبنان لا يحتاج هذه الأنواع من الأسلحة والذخيرة لكن السبب (الحقيقي) وراء ذلك ربما كان الضغط من الولايات المتحدة”، مؤكدا صحة تقرير نشرته صحيفة “الأخبار” اللبنانية بهذا شأن.

وذكرت جريدة “الأخبار” اللبنانية، اليوم الاثنين، أن لبنان رفض المساعدة العسكرية الروسية “قبل أيام من عيد الاستقلال”، أي 26 نوفمبر الجاري، لأسباب سياسية، وتحديدا لأن “الأمريكيين يمنعون أي تعاون عسكري لبناني مع روسيا”.

وكشفت الجريدة أن العرض من وزارة الدفاع الروسية “تضمن ملايين الطلقات متعددة العيارات لبنادق رشاشة ومتوسطة التي ثمنها نحو خمسة ملايين دولار، بالإضافة إلى أعتدة وصواعق ومتفجرات، بذريعة أن الأعيرة المقدمة لا تتناسب مع الأسلحة التي يستخدمها الجيش اللبناني، والتي تتطابق مع أعيرة حلف الناتو”، وفقا لرسالة رسمية وصلت إلى الملحقية العسكرية الروسية في بيروت.

وأكدت “الأخبار” أن الجيش اللبناني يملك عشرات آلاف بنادق كلاشينكوف الروسية ورشاشات PKS المتوسطة، وبالتالي يحتاج هذه الذخائر.

وكانت الحكومة الروسية أوعزت لوزارة الدفاع بإجراء مباحثات مع نظيرتها اللبنانية، والتوقيع على اتفاقية تعاون عسكري مع لبنان ونشرت مشروع الاتفاقية، فيما تحدثت تسريبات إعلامية عن أن روسيا عرضت على الجيش اللبناني تقديم خط ائتمان بقيمة مليار دولار لصالح الأسلحة وغيرها من المنتجات العسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تعد أكبر جهة مانحة للجيش اللبناني إذ قدمت له ما يزيد عن 1.5 مليار دولار من المساعدات منذ 2006، لاعتباره القوة العسكرية “الوحيدة” المدافعة عن أمن لبنان.

 

المصدر: رويترز + جريدة الأخبار اللبنانية

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.