موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصف الصادرة صباح اليوم الأربعاء ” 2018/11/7

33
image_pdf

عناوين الصحف | تطرقت الصحف العربية اليوم إلى التهديدات التركية بشن عدوان على مناطق شمال وشرق سوريا والموقف الأمريكي منها, بالإضافة إلى تعثر استكمال تأليف الحكومة العراقية, والتطورات على الساحتين الفلسطينية واليمنية.

العرب: أنقرة تخسر رهانها على تغيير موقف واشنطن من أكراد سوريا

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها الموقف الأمريكي من التهديدات التركية وفي هذا السياق نقلت صحيفة العرب عن أوساط سياسية كردية قولها “إن مسحة التفاؤل التي ظهرت خلال الأيام الماضية بشأن عودة تدريجية للعلاقات التركية الأميركية التي ترجمت في اتخاذ خطوات باتجاه تنفيذ اتفاق منبج، وقبلها إطلاق سراح القس الأميركي أندرو برونسون وما نتج عنه من رفع متبادل للعقوبات بين البلدين، بدأت في الانحسار مجدداً بعد أن أظهر الجانب الأميركي تمسكاً بدعم شركائه الأكراد في سوريا”.

وأضافت الصحيفة “توقفت في الأيام الأخيرة التحرشات العسكرية التركية بمناطق وحدات حماية الشعب الكردي في شرق الفرات ربطها متابعون بقيام الولايات المتحدة بتسيير دوريات على الحدود التركية السورية، فيما بدا تأكيد أميركي على أن المساس بالمنطقة والتنظيم المسيطر عليها خط أحمر وعقب القصف التركي قامت قوات ترفع العلم الأميركي بتسيير دوريات على الحدود بين الجانبين وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) روب مانينغ، في مؤتمر صحافي الاثنين أن “القوات الأميركية بدأت الجمعة الماضي بتسيير دوريات تأمينية بطول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا، وذلك مع شركائنا في قوات سوريا الديمقراطية“”.

وأكدت الصحيفة “وصلت الرسالة الأمريكية لتركيا التي سارع رئيسها رجب طيب أردوغان إلى الرد عليها الثلاثاء، معتبرا أن تسيير دوريات مشتركة بين الولايات المتحدة والوحدات الكردية على الحدود التركية السورية غير مقبول وترى الأوساط السياسية الكردية أن الخطوة الأميركية تعكس تمسك واشنطن بدعم حلفائها الأكراد في سوريا، لافتة إلى أن مجاراة الولايات المتحدة لتركيا بتنفيذ خارطة الطريق المتفق عليها بشأن منبج ليست سوى محاولة لتحسين العلاقات بين الجانبين، لكنه لا يمكن بالمرة الاستناد عليها في الحديث عن تغير في الموقف الأميركي تجاه حلفائهم وحدات حماية الشعب الكردي ويقول مراقبون إنه على ضوء الموقف الأميركي الواضح لجهة دعم الأكراد، فإن تركيا لا تملك رفاهية مهاجمة شرق الفرات وإن ما ستقدم عليه لاحقا لن يتعدى الجانب الاستعراضي، في محاولة لعدم الظهور بأنها الطرف الأضعف”.

الحياة: عقدة الأكراد تؤجج التوتر بين واشنطن وأنقرة

وبدورها صحيفة الحياة قالت “عاد التوتر بين أنقرة وواشنطن إلى واجهة الأحداث السورية، على خلفية تسيير دوريات أميركية- كردية على الحدود الشمالية لسورية مع تركيا. وفيما واصل الجيش التركي قصف مناطق يسيطر عليها الأكراد في شرق سورية، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان أن الدوريات الأميركية- الكردية قرب الحدود مع بلاده «غير مقبولة»، متوقعاً أن يوقفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.

الشرق الأوسط: تصعيد روسي ـ إسرائيلي حول «إس 300» السوري

وبخصوص التصعيد الروسي الإسرائيلي في سوريا قالت صحيفة الشرق الأوسط “تجدد التصعيد الروسي – الإسرائيلي إزاء نشر صواريخ «إس 300» في سوريا، في وقت تجري تحضيرات لعقد لقاء بين الرئيس فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في باريس نهاية الأسبوع”.

وأضافت الصحيفة “كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن جانب من التفاهمات الروسية – الإسرائيلية لتنسيق الطلعات الجوية في سوريا، وقال إن بلاده نبهت الإسرائيليين أكثر من مرة إلى أن نشاط الطيران الإسرائيلي في أجواء سوريا قد يؤدي إلى «عواقب كارثية» بسبب فشل تل أبيب في تنفيذ التزاماتها، وفقاً لتفاهمات منع الاحتكاك بين الطرفين وتزامن ذلك مع تلويح وزيرين بارزين في الحكومة الإسرائيلية بـ«شل بطاريات الصواريخ الروسية المتطورة «إس 300» إذا اعترضت الطائرات الإسرائيلية المقاتلة». وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان إن «إسرائيل قادرة على تدمير هذه الصواريخ ولن تتردد في ذلك إذا هددت أمنها»، في وقت وجه وزير شؤون القدس والبيئة والتراث الثقافي الإسرائيلي زئيف إلكين، تهديداً مماثلاً, وقال: «نعتبر نشر منظومات (إس 300) في سوريا خطأ جسيماً، وأمراً خطيراً»”.

العرب: استكمال تشكيل الحكومة العراقية معلق إلى أجل غير مسمى

وفي الشأن العراقي تطرقت الصحف إلى استكمال تشكيل الحكومة العراقية، حيث قالت صحيفة العرب “تأكّد مجدّداً حجم الصعوبات التي يواجهها رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، في استكمال تشكيلته الوزارية، بسبب الخلافات الحادّة بين الكتل السياسية المتنافسة على اقتسام الحقائب الثماني المتبقية من الكابينة الوزارية، خصوصاً وأنّ من بين تلك الكتل من ترى أنّها لم تفز بالحصّة المناسبة من الحقائب الأربعة عشرة التي حسم أمر من يتولاها، ونال المكلفون بها ثقة البرلمان، وحالت الخلافات بشأن المرشحين لشغل باقي المناصب الوزارية دون إدراج بند استكمال التشكيلة الحكومية، على جدول أعمال الجلسة البرلمانية التي انعقدت الثلاثاء، وكان مقرّرا أن تنظر في ذلك البند بشكل رئيسي”.

الحياة: إرجاء التصويت على المرشحين للوزارات الشاغرة في حكومة عبد المهدي

بينما قالت صحيفة الحياة “أرجأ البرلمان العراقي أمس، التصويت على الأسماء المرشحة لشغل الوزارات الشاغرة في حكومة عادل عبد المهدي، بسبب استمرار الخلاف حول بعضها، وأبرزها وزارة الداخلية والمرشّح لشغل حقيبتها فالح الفياض، وخصصت جلسة الأمس لمناقشة موضوع الموازنة العامة لسنة 2019 ولا سيما الفقرات المتعلقة بحصة إقليم كردستان والمحافظات المحررة من سيطرة تنظيم «داعش» الإرهابي، إضافة إلى مخصصات «الحشد الشعبي»، وقال رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي إن «الكتل البرلمانية فشلت في المفاوضات الهادفة إلى تمرير باقي وزراء الحكومة والتصويت عليهم بسبب الخلاف حول المرشحين لتولي وزارتي الدفاع والداخلية». وأكد أن «المفاوضات بين الكتل السياسية مستمرة لتمرير أسماء الوزراء المتبقين»، متوقعاً أن «يطرح عبد المهدي أسماء الوزراء الخميس المقبل أو يوم السبت كحد أقصى»”.

الشرق الأوسط: دعوات في إيران لمصارحة الشعب بخطر العقوبات

وبخصوص العقوبات الأمريكية على إيران كتبت صحيفة الشرق الأوسط “مر ثاني أيام العقوبات النفطية والمالية بهدوء حذر وترقب تسيدا الموقف في طهران أمس. وفيما دعا نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري إلى مصارحة الإيرانيين حول تأثير العقوبات و«العمل على تقليل آثارها»، قال نائب مدينة قم أحمد أمير آبادي إن العقوبات «شملت تقريباً كل الأفراد والمؤسسات التي تلتف على العقوبات الأميركية»، وقال جهانغيري إن «العقوبات فعّالة»، رافضاً «الكذب بشأن تأثيرها»، ومد في الوقت نفسه يده إلى أصحاب الصناعات والجهات المعنية للعمل على تقليل آثار الإجراءات الأميركية. وأعرب جهانغيري عن اعتقاده بأن هذه فترة مصيرية في حياة الحكومة، وقال: «يجب أن نتحدث مع الناس بصدق»، ومع ذلك أشار إلى ضرورة بقاء بعض القضايا المثيرة للقلق بين أروقة مؤسسات الدولة، و«اتخاذ تدبير مناسب لها»”.

العرب : كوابح إقليمية تمنع مسقط من تحقيق اختراق في القضية الفلسطينية

وفي الشأن الفلسطيني كتبت صحيفة العرب “كثّفت سلطنة عمان من حراكها على خطّ القضية الفلسطينية أملاً في تحقيق اختراق في ملفّها الشائك. وبعث السلطان قابوس بن سعيد، الثلاثاء، رسالة إلى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تعلّقت بإعادة إطلاق مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وحمل الرسالة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله، الذي كان قد زار رام الله حيث التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ثمّ مصر، حيث أجرى محادثات مع الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

الحياة: إقبال استثنائي على انتخابات الكونغرس

وفي موضوع الانتخابات الأمريكية جاء في صحيفة الحياة “شهدت انتخابات التجديد النصفي للكونغرس مشاركة كثيفة استثنائية أمس، تخلّلتها مشكلات في الاقتراع في ولايات، وسط استقطاب شديد بين «الجمهوريين» بقيادة الرئيس دونالد ترامب، و «الديموقراطيين» الذين يأملون بأن يشكّل هذا الاختبار نقطة انطلاق لإخراج ترامب من البيت الأبيض العام 2020، وحاول البليونير النيويوركي النأي عن أي هزيمة محتملة للجمهوريين، خصوصاً أن الأميركيين يصوّتون عادة ضد حزب الرئيس في انتخابات التجديد النصفي. لكنه استغلّ مناخ انقسام وترهيب في الولايات المتحدة، محذراً من أن برنامج «الراديكاليين الديموقراطيين» سيشكّل «كابوساً اشتراكياً»”.

المصدر : وكالات

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.