موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الـــيوم السبت ” 2018/11/24

64
image_pdf

عناوين الصحف | تطرقت الصحف العربية اليوم إلى الرسائل الأمريكية الروسية بشأن الملف السوري, بالإضافة إلى العملية السياسية العراقية وزيارة البرزاني إلى بغداد, وإلى التطورات اليمنية والتركية.  

الشرق الأوسط: واشنطن ترفض مقايضة وجود إيران بتخفيف العقوبات

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها الرسائل الأمريكية الروسية بشأن سوريا وفي هذا السياق قالت صحيفة الشرق الأوسط” تجنب الكرملين، أمس، المسارعة إلى إعلان موقف حول تصريحات المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، في حين رأت فيها مصادر مقربة من صنع القرار «تراجعاً» عن اللهجة السابقة لواشنطن، وإقراراً بـ«مركزية دور روسيا» في التسوية السورية. وكان جيفري قال إن بلاده ترفض مقايضة الوجود الإيراني في سوريا بملف العقوبات على طهران”.

وأضافت الصحيفة “رأى مصدر دبلوماسي روسي، تحدث إلى وسائل الإعلام، أمس، أن الرسائل التي وجهها جيفري إلى موسكو خلال مقابلة صحافية مع وسائل إعلام روسية حكومية تستحق التوقف والدرس، مبرراً بذلك عدم صدور رد فعل رسمي سريع من جانب الدبلوماسية الروسية”.

وقال جيفري أيضاً “إن بلاده ترفض فكرة مقايضة الوجود الإيراني في سوريا بملف العقوبات على طهران، موضحاً أنه «إذا ما تم طرح فكرة مقايضة انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، بإضعاف العقوبات ضد إيران، فإننا لن نقبلها تحت أي ظرف من الظروف، لأنها أمور مختلفة، والعقوبات الأميركية ضد إيران لا تتعلق بسوريا، بل ناتجة عن قلق واشنطن بشأن ملف إيران النووي ونشاطاتها في المنطقة»”.

ورأى المصدر الروسي بحسب الصحيفة “أن تصريحات جيفري الأخيرة، تصب في الاتجاه ذاته، وتشكل مسعى جديداً لوضع إسفين في العلاقة بين روسيا وإيران، مضيفاً أنه على الرغم من أن بعض الرسائل التي أرسلها جيفري «إيجابية ويمكن التعامل معها، لكن التحركات الأميركية على الأرض ما زالت لا توفر قدراً كافياً من الثقة لدى موسكو بنيات الولايات المتحدة»”.

الحياة: أنقرة تحدد لواشنطن إطاراً زمنياً لتنفيذ خريطة الطريق في منبج السورية

وبدورها صحيفة الحياة قالت: “دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الولايات المتحدة إلى تطبيق خريطة الطريق المتعلقة بمنبج السورية حتى نهاية العام الحالي وقال أوغلو في حديث لقناة «سي إن إن» التركية: «خريطة الطريق المتعلقة بمنبج السورية والمتفق عليها بين الولايات المتحدة وتركيا يجب استكمالها قبل نهاية العام الحالي»”.

العرب: مسعود البارزاني يقود عملية تشكيل تحالف مصالح جديد في بغداد

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة العرب “ربطت مصادر عراقية زيارة مسعود البارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى بغداد، واتصالاته المكثّفة هناك بعدد من كبار الساسة وقادة الأحزاب بما سمّته “بداية حراك لتشكيل تحالف برلماني يجمع حزب البارزاني مع ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي ويضم ائتلاف الفتح بقيادة هادي العامري، وقد يشمل أيضا رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي زعيم تحالف النصر””.

ونقلت الصحيفة عن مراقبين وصفهم المشروع الجديد الذي يحضّر له البارزاني والمالكي بأنه “تحالف المتضرّرين” الذين لم يحصلوا على مبتغاهم من عملية توزيع المناصب التي تلت الانتخابات الأخيرة، ذلك أن دور وتأثير المالكي رئيس الوزراء الأسبق في تراجع واضح، كما أن العامري لم يصل إلى القدر المأمول من السيطرة على الحكومة الجديدة، حتى أنّه لم ينجح إلى حدّ الآن في الدفع بفالح الفياض إلى قيادة وزارة الداخلية وانتقدت جهات عراقية خطوات مسعود البارزاني معتبرة أنّ زيارته لبغداد جاءت في الوقت الخطأ وأنّه اختار التحالف مع الجهة الخطأ. فلا المالكي ولا العامري، في تقدير المنتقدين، بإمكانهما أن يتحكما بما يمكن أن تفرضه الولايات المتحدة على العراق من صيغ تعامل مع العقوبات التي فرضت على إيران”.

الحياة: العراق: استمرار الخلافات حول مرشحي الوزارات الأمنية

وبدروها صحيفة الحياة قالت “تواصل الكتل السنّية في العراق مشاوراتها بهدف التوصل إلى مرشح واحد لمنصب وزير الدفاع قبل جلسة البرلمان المقبلة وقال النائب عن كتلة «بيارق الخير»، محمد الخالدي إن الكتل «التي تمثل المكون السنّي لم تتفق حتى الآن على مرشح واحد لشغل منصب وزير الدفاع العراقي»، مشيراً إلى «استمرار المفاوضات بهذا الشأن على أمل أن يتم ترشيح شخصية تحظى بقبول الجميع» وأشار الخالدي إلى أن «هناك ثماني شخصيات سنّية مرشحة لمنصب وزير الدفاع، وحسم التنافس بين هؤلاء المرشحين منوط باتفاق الزعماء السنّة فيما بينهم».

الشرق الأوسط: عرض وساطة روسي بين الفلسطينيين وإسرائيل

وفي الشأن الفلسطيني قالت صحيفة الشرق الأوسط “جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعوة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى إجراء محادثات في موسكو. وقال خلال مشاركته في منتدى «الحوارات المتوسطية» الرابع في روما أمس، إن «الأزمات العالقة في المنطقة لا يمكن تسويتها إلا استناداً إلى القانون الدولي، وهنا نتحدث بالدرجة الأولى عن التسوية في الشرق الأوسط» وأشار لافروف إلى أن «روسيا تتابع جهود مصر في التوفيق بين الفلسطينيين» (السلطة و{حماس}). وشدد على أن «المهمة الأخرى التي نراها ملحة هي إعادة الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين». وقال: «نكرر التأكيد على دعوة الطرفين إلى الاجتماع في موسكو من دون شروط مسبقة»”.

الحياة: غريفيث يدعو الأطراف اليمنية لاستغلال «فرصة المفاوضات»

وفي الشأن اليمني قالت صحيفة الحياة “اختتم مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث زيارة إلى مدينة الحديدة أمس (الجمعة)، في إطار جهوده لعقد مفاوضات سلام في السويد خلال كانون الأول (ديسمبر) المقبل، فيما دعا الأطراف اليمنية لانتهاز الفرصة لعقد مفاوضات مباشرة ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الأمم المتحدة أن الهدف من زيارة غريفيث هو «الاطلاع عن قرب على الوضع في الحديدة، وبعث رسالة لجميع الأطراف عن أهمية التهدئة بينما نقوم بالتحضير لاستئناف المفاوضات السياسية»”.

وعلمت الصحيفة من مصادر مطلعة في الحديدة بأن الحوثيين حاولوا إقناع المبعوث الأممي ببقاء ميناء الحديدة التجاري والاستراتيجي لليمن تحت سيطرتهم وعدم طرح موقف مغاير لهذا الموقف في أي محادثات سلمية سواء في السويد أم غيرها وأشارت المصادر إلى أن غريفيث أظهر خلال زيارته ميناء الحديدة قلقاً زائداً، وأنه ربما طرح مسألة تسليمها لطرف محايد عن الصراع لضمان تدفق المساعدات الإنسانية والبضائع التجارية بشكل مستمر، في ضوء المقترح الذي أعلنه وزير الخارجية الأميركي أول أمس، وأكد فيه أهمية تسليم ميناء الحديدة لطرف محايد في إطار مساعي إنهاء الحرب في اليمن”.

العرب: تحدٍّ إسلامي عثماني لأردوغان

وفي الشأن التركي قالت صحيفة العرب “يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحدياً لم يكن متوقعا، يتمثل في صعود تحدٍّ سياسي منافس له، وهو حزب الرفاه الجديد، الذي يتبنى رؤية مركبة وقائمة على خلط الطموح الإمبراطوري العثماني بأيديولوجيا الإسلام السياسي التي يقودها حزب العدالة والتنمية في تركيا وأعلن فاتح أربكان، نجل رئيس الوزراء التركي الأسبق الراحل نجم الدين أربكان، الجمعة، تأسيس “حزب الرفاه الجديد”، في تحدٍّ يعيد إلى الأذهان الخلافات العميقة التي استغرقت سنوات، وقامت على أسس الكاريزما والزعامة وحسم الصراعات السياسية داخل حزب الرفاه بين أردوغان وأربكان”.

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.