موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحافة العالمية لــيوم الأثنين ” 2018/11/19

91
image_pdf

عناوين الصحافة العالمية | تناولت صحف ووكالات أنباء ومواقع عالمية أوضاع منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً الأزمة السورية وتصفية تركيا لمرتزقتها بيدها، إلى جانب العلاقات السعودية الإيرانية وتأثيرها على البلدان المجاورة والأزمة اليمنية.

 

تركيا تصفي مرتزقتها

وتناول موقع “ميديل ايست أي” البريطاني، الاشتباكات بين مرتزقة تركيا في عفرين السورية، وعنونت “اشتباكات بين فصائل متمردة مؤيدة لتركيا تقتل 25 في عفرين السورية”.

وأشار إلى الاشتباكات التي اندلعت بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا فيما بينها بمدينة عفرين السورية التي احتلتها تركيا بعد شن عدوان عليها مطلع عام 2018.

ونقل الموقع عن مراقب قوله إن الاشتباكات خلفت 25 قتيلاً، وهذا ما أكده أيضاً المرصد السوري لحقوق الإنسان للموقع، وأضاف المرصد “إن الاشتباكات اندلعت بين  المرتزقة الموالين لأنقرة ضد مجموعة تضم نحو 200 مسلح اتهموا «بعصيان القوات التركية» و«ارتكاب انتهاكات»”.

وزير إماراتي يتهم تركيا بنشر أخبار كاذبة عن دول الخليج

أما وكالة سبوتنيك الروسية، فعنونت “وزير الخارجية الإماراتي يتهم تركيا بتزوير الحقائق وفبركة الأخبار الكاذبة عن دول الخليج العربي”.

وقالت الوكالة “اتهم وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش عدداً من وسائل الإعلام التركية بتصوير أخبار كاذبة عن دول الخليج”.

وبحسب الوكالة نشر الوزير قراقاش على التويتر “إن الصحافة التركية تنخرط في نشر أخبار كاذبة عن دول الخليج والدول العربية، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة. هذه التجربة أظهرت لنا أن الشائعات والمعلومات الكاذبة لم تكن أبداً نتيجة استنتاج منطقي أو مسؤول وإن هذا يضر بالمصدر نفسه ويسبب بفقدان الثقة”.

وزير الخارجية البريطاني في طهران

وبدورها عنونت وكالة مهر الإيرانية “وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت في طهران”، وقالت الوكالة “وصل وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت إلى طهران للقاء نظيره الإيراني محمد جواد ظريف”.

ومن المقرر أن يلتقي هانت بوفد رفيع المستوى، ويلتقي ظريف ويتطرق إلى قضايا تشمل مستقبل الاتفاق النووي لعام 2015، بحسب ما نقلته الوكالة.

كما سيلتقي كبير الدبلوماسيين البريطانيين مع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

وستركز أول زيارة لهانت إلى إيران بشكل أساسي على الاتفاق النووي، حيث أعلن مكتبه في وقت سابق أنه سيؤكد أن المملكة المتحدة ملتزمة بالصفقة النووية طالما أن إيران تلتزم بشروطها. وسوف يناقش أيضاً الجهود الأوروبية للحفاظ على تخفيف العقوبات المتعلقة بالمواد النووية.

متابعة زيارة الرئيس العراقي إلى إيران والسعودية

ومن جانبه تابع موقع “ام أي ام او” الأمريكي، زيارة الرئيس العراقي برهم صالح إلى إيران والسعودية، وعنون في هذا السياق “بعد زيارته لطهران، الرئيس العراقي يجري محادثات مع الملك السعودي”.

وقال الموقع “بحث الرئيسان العراقي برهم صالح والملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتطورات في الشرق الأوسط”.

وأكد الموقع أن اجتماع الرياض هو جزء من زيارات خارجية للرئيس العراقي برهم صالح ضمت إيران، حيث التقى السبت مع نظيره حسن روحاني والمرشد الأعلى علي حسيني خامنئي، وناقش معهم سبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وتطرق الموقع إلى الخلافات بين السعودية وإيران وخصوصاً في البلدان المجاورة وعلى رأسها اليمن.

الحوثي يدعو إلى وقف الهجمات في اليمن

صحيفة الغارديان البريطانية تابعت بدورها الأوضاع اليمنية وعنونت “زعيم  حوثي بارز يدعو إلى وقف الهجمات في اليمن”، وقالت الصحيفة “دعا مسؤول حوثي رفيع المستوى إلى وقف إطلاق الصواريخ واستخدام الطائرات الهجومية بدون طيار في الصراع باليمن، في الوقت الذي يستعد فيه مبعوث الأمم المتحدة للسفر إلى البلاد للتحضير لمحادثات السلام”.

ونقلت الصحيفة عن رئيس اللجنة العليا الثورية والشخصية السياسية المؤثرة محمد علي الحوثي، أن جماعته تريد من “جميع الأحزاب اليمنية الرسمية المطالبة بوقف إطلاق النار”.

 

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.