موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

آخر تطورات إكمال العملية السياسية العراقية

63
image_pdf

العراق | كشف نائب عراقي, اليوم الأحد, عن ترشيح عدة أسماء من خارج المكون السني لشغل حقيبة وزارة الدفاع مرجحاً عقد جلسة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية مساء غد أو صباح بعد غد الثلاثاء.

كشف النائب عن المحور الوطني عبد الله الخربيط، اليوم الأحد، عن ترشيح عدة أسماء “من خارج المكون السني” لشغل حقيبة وزارة الدفاع من بينهم رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن طالب شغاتي والقائد في الجهاز الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، مرجحاً عقد جلسة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية مساء غد أو صباح بعد غد الثلاثاء.

وقال الخربيط في حديث لـ السومرية نيوز، أن “رئيس مجلس النواب أبلغنا بأن رئيس الوزراء أرسل السير الذاتية للمرشحين للوزارات المتبقية إلى النزاهة والمساءلة والعدالة والقضاء لتدقيقها قبل المجيء بها إلى البرلمان للتصويت عليها ولضمان عدم تكرار ما حصل بالتصويت على الوزارات الـ 14″، مبيناً أنه “بحال ورود الأجوبة فإن عبد المهدي سيأتي بالأسماء إلى البرلمان للتصويت عليها”.

وأضاف الخربيط “نعتقد أن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي سيأتي بالوزارات الثمان كاملة ولن يقسمها إلى جلسات عديدة”، مرجحاً أن “تكون الجلسة مساء الاثنين المقبل أو صباح الثلاثاء”.

وتابع، أن “المحور الوطني خول محمد الحلبوسي لتقديم أسماء مرشحي وزارة الدفاع إلى رئيس الوزراء، حيث قررنا تقديم أسماء من خارج المكون السني ومن الشخصيات المقاتلة ذات الخبرة والسير الرائعة بالعمل العسكري ومنهم عبد الوهاب الساعدي وطالب شغاتي وأسماء أخرى”.

ومضى الخربيط إلى القول إننا “نريد من هذه الخطوة اختيار بطل عراقي وكفاءة عليا وشخصية ليست سنية أو شيعية بل عراقية لنتجاوز الطائفية وكسر المحاصصة المكوناتية وللرد على جميع التهم التي وجهت للمكون”.

يشار إلى أن مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت مساء يوم الأربعاء 24 تشرين الأول 2018 على منح الثقة إلى 14 وزيراً من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فيما تم تأجيل التصويت على ثماني وزارات.

المصدر : وكالات 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.