موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

عناوين الصحف الصادرة صباح الــيوم الأربعاء ” 2018/10/31

59
image_pdf

عناوين الصحف | كبحت موسكو جماح التصعيد المحتمل في إدلب بعد تهديدات مسؤولي النظام السوري هاجموا فيها تركيا بسبب فشلها بتنفيذ التزامتها فيما أطلق أردوغان المزيد من التهديدات بشن عدوان على مناطق شرق الفرات مستفيداً من   هذا، ويواجه رئيس حكومة العراق تحديات كبيرة ترتقي لتهديد بقاءه طويلاً, وفي لبنان تعثرت العملية السياسية مجدداً.

تطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى الوضع في إدلب وتهديدات الاحتلال التركي بشن عدوان على مناطق شرق الفرات, بالإضافة إلى العملية السياسية في العراق ولبنان, والمساعي الأممية لحل الأزمة اليمنية.


الشرق الأوسط: الكرملين يخفف اندفاعة دمشق نحو التصعيد في إدلب

تناولت الصحف العربية في الشأن السوري عدة مواضيع كان أهمها الوضع في إدلب وفي هذا السياق قالت صحيفة الشرق الأوسط “سعى الكرملين، أمس، إلى كبح جماح تصعيد محتمل في إدلب (شمال غربي سوريا)، بعد تصريحات نارية لمسؤولين في الحكومة السورية تحدثوا عن فشل تركيا في الالتزام بتعهداتها بسحب الأسلحة الثقيلة ونزع سلاح المتشددين. وعكس تأكيد الناطق الرئاسي الروسي ديمتري بيسكوف بأن «تركيا تبذل جهوداً كبيرة للوفاء بالتزاماتها» توجهاً لإبداء مرونة أوسع تجاه أنقرة، ومحاولة لتخفيف اندفاعة أطراف في سوريا وداخل المؤسسات العسكرية الروسية لإعلان انهيار الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب”.

العرب: تركيا تستعد لشنّ عملية واسعة شرق الفرات

وبدورها تطرقت صحيفة العرب إلى تهديدات الاحتلال التركي وقالت “أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء أن بلاده أنهت الاستعدادات لشن هجوم واسع في شمال سوريا للقضاء على وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها واشنطن وتعتبرها أنقرة “إرهابية””.

وأضافت الصحيفة “يرى مراقبون أن تصريحات أردوغان المتواترة والواثقة بشأن شنّ هجوم واسع على مناطق سيطرة الأكراد في شرق الفرات، توحي بإمكانية عقد أنقرة لتفاهمات مع الجانب الأميركي ويلفت المراقبون إلى أن تركيا لا يمكنها أن تغامر بشنّ عملية عسكرية في شرق الفرات دون ضوء أخضر من الإدارة الأميركية، في ظل وجود عسكري مباشر للولايات المتحدة في تلك المنطقة الاستراتيجية بالنسبة لجميع أطراف الصراع السوري ويرى المراقبون أن أنقرة استغلت أزمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي لإبرام اتفاقات مع الولايات المتحدة كان من ثمارها إطلاق القس أندرو برانسون في مقابل تعهد أميركي برفع العقوبات عن تركيا، غير مستبعدين أن يكون من ضمن سلة التفاهمات تسوية الخلاف بشأن أكراد سوريا ويلفت هؤلاء إلى أن أردوغان ضغط على الإدارة الأميركية بالمعلومات التي بحوزته بخصوص مقتل الصحافي السعودي -والتي عرضها على مديرة وكالة الاستخبارات الأميركية الـ”سي.آي.إي” جينا هاسبل خلال زيارتها لأنقرة في 22 أكتوبر الجاري- للتوصل إلى اتفاقات من بينها وضع نهاية للطموحات الكردية شمال سوريا”.

الشرق الأوسط: لقاء تشاوري بين عون والحريري حول الحكومة

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة الشرق الأوسط “اصطدمت عملية تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة بعُقدة جديدة تمثلت في رفض «حزب الله» تسمية وزرائه ما لم يتم تمثيل ستة نواب من السنة المتحالفين معه، والمعروفين بـ«سنة 8 آذار»، وهو ما رفض الحريري بشدة أن يكون على حساب حصته في الحكومة، قائلاً لمن راجعوه: «إذا أردتم مني التخلي عن مقعد من حصتي لتوزير أحدهم… فتشوا عن رئيس حكومة آخر»،  وفي ضوء هذه التطورات بات الحل الوحيد في عهدة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بأن يتم تمثيل هؤلاء من خلال حصته في الحكومة. وكان عون قد تلقى أمس سيلاً من الاتصالات بهذا الشأن، تُوجت مساءً بلقاء بعيد عن الإعلام جمعه بالرئيس سعد الحريري، وتطرق إلى سبل بحث الأزمة المستجدة”.

العرب: تحديات داخلية وخارجية تهدد استمرار رئيس الوزراء العراقي في منصبه

وفي الشأن العراقي تطرقت الصحف إلى مواجهة رئيس الوزراء العراقي لتحديات داخلية وخارجية وقالت الصحيفة بهذا الشأن “يواجه رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي سلسلة تحديات داخلية وخارجية، يرقى بعضها إلى مستوى تهديد بقائه في منصبه طويلا، وفي تفاصيل أبرز التحديات الخارجية، يأتي ملف العقوبات الأميركية على إيران، التي يمكن أن يلعب العراق دوراً بارزاً في تعميق أثرها على جارته الشرقية، أو أن يتحوّل على العكس من ذلك إلى متنفّس لها، ويقول مراقبون، إن عبدالمهدي، يمكنه استثمار توازن علاقاته التقليدية بالولايات المتحدة وإيران، في التوصل إلى تسوية لا تؤذي بلاده”.

الحياة : المجلس المركزي الفلسطيني «يناور» ويوعز بلجنة لدرس تنفيذ قراراته

أما بالنسبة للشأن الفلسطيني فقد كتبت صحيفة الحياة “جدَّد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وتجميد الاعتراف بها ووقف العمل بالاتفاقات الموقعة معها، وشكّل لجنة مؤلفة من 21 عضواً لدرس تنفيذ هذه القرارات، وسط شكوك في قدرة السلطة الفلسطينية على التنفيذ بسبب السيطرة الإسرائيلية الفعلية على مفاصل الحياة والاقتصاد والحركة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وجاء في قرارات المجلس الذي اجتمع على مدار يومين في رام الله في الضفة الغربية: «نظراً لاستمرار تنكر إسرائيل للاتفاقات الموقعة… فإن المجلس المركزي، وتأكيداً لقراره السابق باعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة، يقرر إنهاء التزامات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الفلسطينية كافة تجاه اتفاقاتها مع سلطة الاحتلال، وفي مقدمها تعليق الاعتراف بدولة إسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ووقف التنسيق الأمني بأشكاله كافة، والانفكاك الاقتصادي على اعتبار أن المرحلة الانتقالية، بما فيها اتفاق باريس، لم تعد قائمة»”.

القدس العربي: بومبيو يدعو إلى وقف القتال في اليمن ودعم المبعوث الأممي

أما في الملف اليمني كتبت صحيفة القدس العربي “دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إلى وقف جميع الأعمال القتالية في اليمن، كما دعا إلى دعم المبعوث الأممي بغية التوصل إلى حل سلمي، وأكد بومبيو، في بيان الثلاثاء، على ضرورة وقف القتال المستمر في اليمن منذ عام 2014، والشروع بمفاوضات لتحقيق السلام في البلاد، وقال إن بلاده تدعو لدعم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، من أجل التوصل إلى حل سلمي”.

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.