موقع اممي ثوري ثقافي مناهض للامبريالية ومناصر لقضايا الشعوب حول العالم.

تفاصيل الضربة الإيرانية على شرقي الفرات

1٬205
image_pdf

أعلن الحرس الثوري الإيراني فجر الاثنين، استهدافه مقرا لقيادات تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي بصواريخ باليستية في مدينة البوكمال شرقي سوريا، وذكرت قناة “العالم” أن الهجوم أتى تزامنا مع اجتماع لقادة تنظيم “داعش” في مقر قيادتهم في مدينة البوكمال، وأسفر عن مقتل 40 منهم حسب البيانات الأولية، وأشارت إلى أن القصف الإيراني دمر عددا من مستودعات الذخيرة قرب مكان اجتماع الإرهابيين، ما أدى إلى سماع انفجارات ضخمة في منطقة شرقي الفرات وأرجاء البادية.

وأفادت وكالة مهر بأن الصواريخ الإيرانية أصابت الشريط الذي يقع تحت سيطرة “داعش” بين منطقتين تسيطر قوات سوريا الديمقراطية على إحداها شرقي البوكمال، وأخرى خاضعة لقوات الجيش السوري غربا.


فيما ذكرت الناطقة باسم حملة عاصفة الجزيرة شرقي الفرات ليلو العبد الله في تصريح لـRT، أن الضربات الإيرانية جاءت لمنع هروب فلول “داعش” من المناطق المحاصرة من قوات “قسد” شرقي الفرات.

وقالت العبد الله: “حاول تنظيم “داعش” تنفيذ عمليات هروب من المناطق المحاصرة من قبل قوات سوريا الديمقراطية في شرق الفرات إلى مناطق سيطرة النظام، فرد الحرس الثوري الإيراني بهجمات صاروخية عليهم وأوقفت عمليات هروب عناصر “داعش”.

 

المصدر : RT

 

image_pdf
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.